Close ad

الهيئة الشرعية: يجوز تهنئة غير المسلمين في مناسباتهم الدنيوية فقط وليست الدينية

4-1-2012 | 10:2718255

الهيئة الشرعية: يجوز تهنئة غير المسلمين في مناسباتهم الدنيوية فقط وليست الدينية

عصام هاشم
4-1-2012 | 10:2718255
4-1-2012 | 10:2718255طباعة

أوضحت الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح أنه يجوز تهنئة غير المسلمين ومشاركتهم في المناسبات الدنيوية وغير الدينية كزواج أو استقبال مولود أو نحو ذلك. وقالت الهيئة إنه لا تحل مشاركتهم أو تهنئتهم في مناسباتهم الدينية.
جاء ذلك ردا علي تساؤل ورد للجنة الفتوي للهيئة حول حكم تهنئة غير المسلمين بعيد القيامة ونحوه من الأعياد الدينية.
وأجابت لجنة الفتوي برئاسة الدكتور علي السالوس بأن الأصـل في الأعيـاد الدينية أنهـا من خصوصيات كل ملّةٍ ونحلةٍ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم "إن لكل قوم عيدًا" فكل أهل ديانة شرعت لهم أعياد وأيام لم تشرع لغيرهم، فلا تحل مشاركة ولا تهنئة غير المسلمين في هذه المناسبات الدينية التي هي من أخص ما تتمايز به الشرائع باتفاق.
وأشارت الهيئة أنه ليس في ترك التهنئة أو المشاركة اعتداء أو ظلم أو ترك للأحسن كما قد يظن البعض؛ فإن من طوائف النصارى من لا يهنئ الطوائف الأخرى بما اختصت به من أعياد بحسب معتقداتهم ولا يشاركهم فيها.. فالمسلمون الذين لا يعتقدون في صلب السيد المسيح عليه السلام لا يحل لهم بحال التهنئة بقيامته المدعاة. وأما ما يتعلق بالمناسبات الدنيوية فلا حرج في برهم والإقساط إليهم، ولا في تهنئتهم- في الجملة- بمناسبات زواج أو ولادة مولود أو قدوم غائب، وشفاء مريض وعيادته، وتعزية في مصاب، ونحو ذلك، لاسيما إذا كان في هذا تأليف للقلوب على الإسلام، وإظهار لمحاسنه.
وقد عاد النبي صلى الله عليه وسلم غلامًا يهوديًّا في مرض موته فعرض عليه الإسلام، فأسلم ثم مات من فوره، فقال صلى الله عليه وسلم "الحمد لله الذي أنقذ بي نفسًا من النار"، وبهذا الهدي النبوي الكريم يتلاحم أبناء الوطن الواحد، وتجتمع كلمتهم، وتفوت الفرصة على دعاة الاحتقان الطائفي والفتنة بين أبناء مصر.
.

الهيئة الشرعية: يجوز تهنئة غير المسلمين في مناسباتهم الدنيوية فقط وليست الدينية