ضرب وعض.. مشاجرة بين سيدة بريطانية وطبيب تجميل شهير في الدقي

13-8-2017 | 16:11

صورة أرشيفية

 

أحمد السني

قررت نيابة الدقي، برئاسة المستشار حسن علي، مدير النيابة، إخلاء سبيل سيدة بريطانية الجنسية، وطبيب تجميل شهير، بعد خلاف بينهما، امتد للتشابك بالأيدي، بسبب عملية تجميل أجراها الطبيب للسيدة، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة.


كشفت تحقيقات المستشار محمد سلطان، وكيل أول النيابة، أن خلافا نشب بين "خالدة. ع" (53 سنة) بريطانية الجنسية من أصول يمنية، وطبيب تجميل شهير بمنطقة الدقي، يدعي "عادل. م"، بعدما أجرى لها الطبيب عملية جراحية بمستشفي خاصة، لكن نتائج العملية لم تكن مرضية للسيدة.

أضافت التحقيقات، أن السيدة البريطانية عادت للطبيب في عيادته الخاصة، وطالبته برد نصف ثمن العملية، نظرا لأن نتائجها لم تكن كما ترغب، فدارت بينهما مشادة كلامية تطورت لتشابك بالأيدي، وتعدى كل منهما علي الآخر بالضرب.

اتهمت السيدة البريطانية، الطبيب بالإهمال في علاجها، والتعدي عليها بالضرب ومحاولة "عضها"، ومحاولة التحرش بها، وقالت، إنها دفعت له أتعاب العملية الجراحية 120 ألف جنيه، وطالبته برد نصف المبلغ لكنه رفض.

أنكر طبيب التجميل الشهير، اتهامات السيدة بريطانية الجنسية، واتهمها بالتعدي عليه بالضرب، وإتلاف هاتفه المحمول، وأكد الطبيب، أنه لم يحاول التحرش بمريضته إطلاقا، مؤكدا، أنها كانت مخدرة بالكامل أثناء العملية التي أجريت لها، ما ينفي محاولته التحرش بها منطقيا، وأكد، أنه تلقى منها فقط مبلغ 60 ألف جنيه مقابل العملية.

وسلم كل من الطبيب والسيدة مقاطع فيديو لل مشاجرة التي دارت بينهما في عيادة الأول، والتي تثبت تعدي كل منهما علي الآخر، وأمرت في النهاية بقرارها المتقدم، بإخلاء سبيلهما علي ذمة الاتهامات المتبادلة بينهما بالتعدي والضرب.

مادة إعلانية

[x]