مكرم محمد أحمد لـ "خيري رمضان": ندمت على انتمائي لجماعة الإخوان المسلمين

12-8-2017 | 22:38

مكرم محمد أحمد

 

مي عبدالله

كشف مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى للإعلام، أنه انتمى لجماعة الإخوان المسلمين في عمر 12 عامًا، لأنهم كانوا يجندون كافة الأطفال في المدارس، في هذه السن، ولكن بعدها بعام، دخل السينما التي افتتحت في بلدته "منوف" لمشاهدة فيلم لليلى مراد، فعاقبوه عقابًا شديدًا، جعله يقرر تركهم وهو 13 عامًا.


أضاف رئيس المجلس الأعلى للإعلام، في حواره مع الإعلامي خيري رمضان، في حلقة مساء السبت من برنامج "آخر النهار"، المُذاع عبر فضائية "النهار"، أن أغلب طلبة المدارس في هذا الوقت، كانوا ينتمون لجماعة الإخوان، فهم ناجحون في استقطاب هؤلاء الأطفال عن طريق الأساتذة، ولكن كان لهم جانب آخر سري، وهو حركة الكشافة التي يتدربون فيها على إطلاق النار، ومن هذه الجماعات يختارون أعضاء التنظيم السري لهم.

أشار "أحمد"، أنه التحق بجريدة الأهرام، عقب تخرجه فى كلية الآداب قسم فلسفة، وكان يمكن أن يُعين معيدًا بالجامعة، لكنه فضل العمل في المجال الصحفي، وبالفعل التحق بالأهرام عام 1958، في آخر ستة أشهر من رئاسة الصحفي أحمد الصاوي لها، وكان متوسط عمر الصحفيين في الأهرام وقتها 65 عامًا، حتى جاء هيكل من جريدة الأخبار التي كان متوسط أعمارها صغيرًا، ليبدأ معهم  وهم مجموعة من الشباب، مضيفًا أنه التحق في بدايته بقسم الحوادث، لأن بقية الأقسام كانت ممتلئة، ولكنه تعلم منه الكثير، ففيه يجب أن يكون لك مصدر جديد كل يوم، وعلاقات جديدة مع جميع الأفراد.

ألمح إلى أنه لم يندم يومًا على العمل بالصحافة حتى عندما لم يتمكن من الفوز برئاسة تحرير الأهرام، بعد منافسة شرسة مع إبراهيم نافع، الذي نجح في تكوين لوبي قوي داخل الأهرام، إلا أنه تربى في المؤسسة الصحفية على ما يسمى "احترام الشرعية"، معلقًا: "فيجب أن احترم فوزه وأعمل تحت رئاسته واستمع لتوجيهاته، فهذه هي تقاليد الأهرام التى تربيت عليها بالرغم من إحساسي بأحقيتي بهذا المنصب، وبعدها ذهبت لتولي مجلس إدارة دار الهلال". 

يبث برنامج "آخر النهار" يوميًا في تمام الساعة الثامنة مساء، على فضائية "النهار"، ويقدمه الإعلاميون خيري رمضان، وخالد صلاح، وجابر القرموطي، ومحمد الدسوقي رشدي.

مادة إعلانية

[x]