بعد لجوئها إلى إسرائيل.. نهى حشاد تدرس اللهجة المصرية في تل أبيب

12-8-2017 | 14:37

نهى حشاد

 

معتز أحمد إبراهيم

بعد أشهر طويلة من الغياب ظهرت العالم المصرية نهى حشاد في إسرائيل من جديد، حشاد ظهرت في إطار تقرير بثته إحدى القنوات الفضائية العالمية ( قناة الحرة) الأمريكية في تقرير لها من قلب إسرائيل ، وهو التقرير الذي أظهر حشاد وهي تلقن عددًا من ال اسرائيل يين دروسا في اللغة العربية وتحديدا اللهجة المصرية . 

وعرض موقع إسرائيل تتكلم بالعربية هذا الفيديو عبر صفحته على فيس بوك ، وهو أمر ملفت خاصة وأن هذه الصفحة بالنهاية تابعة للخارجية الإسرائيلية وكل ما يصدر عنها أو يوضع بصفحتها يعبر بصورة أو بأخرى عن موقف إسرائيل الرسمي من الكثير من القضايا.


وحقق هذا الفيديو الخاص بالتقرير ما يزيد عن 200 ألف مشاهدة ، وهو أمر ملفت خاصة مع طبيعة الجدلية السياسية التي تتسم وتتصف حشاد بها التي هربت من مصر منذ عدة سنوات وطلبت ال لجوء إلى إسرائيل.

والمعروف أن هناك عددًا من المصريين ممن يعيشون في إسرائيل ويقومون في الوقت ذاته بتعليم اللهجة المصرية ، مثل المعد الصحفي المصري هشام فريد الذي يعمل الآن في تليفزيون مكان والذي قام من قبل بتعليم اللهجة المصرية في أكثر من دورة تدريبية تعقدها الجامعات الإسرائيلية.

ويشير مصدر فلسطيني مسئول لـ"بوابة الأهرام" إلى أهمية هذه الكورسات أو الدورات التدريبية التي تنظمها المؤسسات أو الجامعات الإسرائيلية من حين إلى أخر ، وهو ما بات واضحا مع اللغة العربية واللهجة المصرية بالذات ، خاصة مع احتلال هذه اللهجة لمكانة معروفة في الكثير من الدوائر سواء الأدبية أو الفكرية العربية، وهو ما بات واضحا من خلال متابعة الصحف ووسائل الإعلام الإسرائيلية. غير أن هذا المصدر يشير إلى نقطة مهمة وهي اهتمام الإعلام والدوائر ال اسرائيل ية بهذه الدورات التدريبية وإلقاء الضوء عليها، وهو ما يزيد من حجم هذه التساؤلات والأهم من هذا الأسباب التي تدفع بالإسرائيليين إلى تعلم اللهجة المصرية خاصة اللغة العربية عموما ، فضلا عن الاهتمام الكبير إعلاميا بها.

[x]