استخدام المسرح التشاركي لدعم التعايش السلمي ضمن مشروع "سفراء السلام" بأسيوط| صور

9-8-2017 | 19:57

جانب من اللقاء

 

أسيوط - إسلام رضوان

نظم اليوم الأربعاء، مكتب التنمية الإيبارشي، التابع لل كنيسة الكاثوليكية ب أسيوط ، بالتعاون مع جمعية "معا للتنمية"، مهرجانًا فنيًا بقرية "النخيلة" التابعة لمركز أبوتيج، ضمن مشروع "سفراء السلام "، الذي يهدف لدعم قيم السلام وال تعايش السلمي والقضاء على ظاهرة العنف عن طريق عروض المسرح الشعبي التشاركي.


وقال جون ميلاد، المخرج المسرحي والمشرف على العروض المسرحية والفنية، إنه تم على مدار يومين بقرية النخيلة، تنفيذ عروض فنية ومسرحية لنشر قيم التسامح والتعاون والوحدة و السلام للقضاء على ظاهرة العنف والتطرف، مشيرًا إلى أنه تم عرض مسرحية "سلام" بمشاركة شباب وفتيات قرية النخيلة وفقرة التحطيب وعروض غنائية للشاب محمود كريم وبعض فتيات القرية بمشاركة العشرات من أهالى القرية والعاملين فى المجال التعليمي من مسلمي وأقباط القرية.

وأكد ميلاد أن المشروع يتم تنفيذه بقرى محافظة أسيوط التي تتميز بانتشار العادات والتقاليد الخاطئة والخصومات الثأرية، في محاولة لتصحيح تلك المفاهيم ونشر قيم التسامح وال تعايش السلمى والوحدة الوطنية.

وأضافت مريم نبيل، مديرة مشروع سفراء السلام ، أن المشروع يتم تنفيذه بمشاركة عدة جمعيات هي جمعية الخير للتنمية بالفليو، وجمعية كفالة اليتيم بالبلايزة، وجمعية الفجر بدوينة، وجمعية تواصل بدكران، وذلك بعدة قرى بمركز أبوتيج، وتم البدء بقرية النخيلة على مدار يومين ليتم تنفيذ مراحل المشروع بباقى القرى تباعًا، مشيرة إلى أن تدريب الشباب على العروض المسرحية تم على مدار 6 أيام، تحت إشراف المخرج المسرحى جون ميلاد، بالإضافة إلى اكتشاف بعض المواهب الفنية من شباب القرى.

 

[x]