سليمان متولي.. قصة كفاح بدأت بـ "مهندس في الري" حتى وزيرًا للنقل 20 عامًا

8-8-2017 | 15:52

المهندس سليمان متولي

 

نبيل بدر

توفي المهندس سليمان متولي، وزير النقل الأسبق، اليوم الثلاثاء، عن عمر ناهز 90 عامًا، وتشيع الجنازة من مسجد الصديق بمصر الجديدة، ويعد متولي أحد أهم وزراء النقل الذين شهدت القطاعات المختلفة للوزارة في عهدة طفرة كبيرة.

وفي عهد سليمان متولي، تم شراء القطار التوربيني، كما تم البدء في وضع حجر الأساس لكوبري السلام، بالإضافة إلى إنشاء المرحلة الأولى من مترو الأنفاق حلوان- رمسيس.

ونرصد في السطور التالية تفاصيل الحياة المهنية للراحل سليمان متولي:

فقد حصل على بكالوريوس الهندسة من كلية الهندسة، جامعة القاهرة، تخصص مدني عام 1949، وحصل على العديد من الدراسات العلمية والعملية بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1954، وتقلد العديد من المناصب بدء من مهندس بوزارة الري عام 1949، ثم ضابط مهندس بسلاح المهندسين من عام 1950 إلى عام 1956، ثم مديرًا للمكتب الفني بوزارة المواصلات من عام 1956 إلى عام 1960.

وتم تعينه مديرًا عامًا لمؤسسة النقل الداخلي من عام 1961 إلى عام 1966، ثم رئيس مجلس إدارة الطرق والكباري من عام 1967 إلى عام 1976، ثم محافظًا لبني سويف في مارس 1976، ومحافظاً للمنوفية في عام 1977.

وعين وزيرا لشئون مجلس الوزراء ووزير الحكم المحلي من عام 1978 حتى عام 1980، ثم وزيرا للنقل والمواصلات والنقل البحري من عام 1980 حتى عام 1999، وكان عضوًا بمجلس الشعب.

وقد حصل "سليمان" على الدكتوراة الفخرية من جامعة المنوفية في عام 1985، كما تقلد العديد من الأوسمة والنياشين منذ عام 1980 حتى عام 2001 وهي: وسام الجمهورية من الدرجة الأولى، والوسام الوطني الفرنسي للاستحقاق من طبقة ضابط عظيم، ووسام الكوكب الأردني من الدرجة الأولى، ووسام تحرير الكويت، وشاح النيل.

الأكثر قراءة