طبيب يتعرض للصعق داخل غرفة العمليات بمستشفى بركة السبع بالمنوفية.. والمدير: الواقعة مختلقة

5-8-2017 | 14:47

الدكتورة هناء سرور وكيل وزارة الصحة بالمنوفية

 

المنوفية - إسراء قنديل

أكد مصدر طبي ب مستشفى بركة السبع المركزي، بمحافظة المنوفية ، اليوم السبت، أن أحد أطباء قسم النساء والتوليد، قد تعرض للصعق الكهربائي، أثناء إجراء عملية ولادة قيصرية، لإحدى الحالات، وذلك بسبب عطل بجهاز كي الأوردة.

وأكد المصدر الطبي -الذي طلب عدم ذكر اسمه- أن حالة صعق طبيب في غرفة العمليات بسبب الأجهزة ليست المرة الأولى، مشيرًا إلى أن إدارة المستشفى حولت ممرضة للتحقيق، عند محاولتها تصوير الواقعة.

وأضاف المصدر، أنه رغم أن الإدارة أكدت إجراء صيانة لأجهزة التكييف بالمستشفى، إلا أن مكيف غرفة عمليات النساء لا يعمل بكفاءة، حتى أن الطبيب يتصبب عرقًا أثناء العمل، وأحيانًا تنزل قطرات العرق داخل بطن المريضة، رغم محاولات مسح العرق عن الطبيب، إلا أن العمل داخل غرفة العمليات يتطلب التركيز والدقة مع المجهود، مما يتسبب في عرق جميع الطاقم الموجود بالغرفة.

وتابع المصدر، أن مدير المستشفى شدد على الأطباء بترشيد الاستهلاك في خيوط خياطة الجروح، ومن يستهلك خيطًا إضافيًا يتحمل الطبيب ثمنه، ووصل الأمر إلى أنه طلب من أحد أطباء النساء والتوليد عدم "تقفيل" جميع طبقات البطن، معللًا ذلك بأنها "ستلتحم" مع الوقت.

من جانبه نفى الدكتور عبدالناصرالجمل، مدير المستشفى تعرض أي طبيب للصعق، قائلا "الجهاز خاضع للصيانة"، ولافتًا إلى أن لسعة الجهاز لا تعد صعقًا، وإنما "لسع خفيف" لا يؤذي.

وأشار مدير المستشفى في تصيحات لـ"بوابة الأهرام"، إلى صحة مطالبته الأطباء بترشيد الاستهلاك في استعمال خيط الجراحة، لأنه وجد أن هناك إهدارًا كبيرًا في استعماله، حيث أنه في بعض الأحيان يستعمل الطبيب 4 أو 5 "أنبولات خيط" للحالة الواحدة، والتي من المفترض أن تستهلك أنبولين أو ثلاثة بالأكثر، مؤكدًا أنه لن يُحمل الطبيب ثمن أي خيط إضافي.

الأكثر قراءة