مدينة القصير تعاني من انقطاع الكهرباء.. والمسئولون: المحولات القديمة السبب

31-7-2017 | 14:47

صورة أرشيفية

 

البحر الأحمر - على الطيرى

يعاني أهالي مدينة القصير جنوب البحر الأحمر ، من الانقطاع المستمر في التيار الكهربائي خلال الفترة الماضية، مما تسبب في أضرار كبيرة بالأجهزة الكهربائية بمنازل الأهالي حسب تأكيداتهم.

وقال عدد كبير من أهالي مدينة القصير ، إن التيار الكهربائي غير منتظم، ويتم قطع التيار أكثر من مرة خلال اليوم الواحد من بينها انقطاع استمر لمدة 7 ساعات الأسبوع الماضي، كما اشتكى الأهالي من عدم انتظام جهد التيار ما بين الانخفاض والارتفاع مما تسبب في تعطل العديد من الأجهزة الكهربائية بالمنازل.

ويوضح "همام القصير " أحد الأهالي، أنه منذ عام 1980 تعتمد المدينة على جهد المحطة الغازية، ولم تكن هناك أي مشكلات في الكهرباء، حتى العام قبل الماضي عندما تم تزويد المدينة بخط 22 الذي يغذي محطة مياه سفاجا، وبدأت مشكلات انقطاع التيار الكهربائي، وفي أحيان كثيرة عدم انتظام الجهد ما بين جهد عال وجهد منخفض مما تسبب في تعطل الأجهزة المنزلية.

ويضيف أن المحولات التي تم تركيبها على الخط الجديد محولات قديمة وهي السبب الرئيسي في مشكلات الكهرباء بالمدينة، مشيرًا إلى أن هناك مناطق بعينها في المدينة لا تعاني من مشكلات في الكهرباء، وهي التي تعتمد على المحطة القديمة في حين تعاني باقي المدينة من مشكلات مستمرة.

من جانبه، أكد اللواء يوسف الشاهد رئيس مجلس مدينة القصير ، في تصريح لـ" بوابة الأهرام "، أن هناك بالفعل مشكلات في الكهرباء بالمدينة خاصة الأسبوع الماضي، عندما تعرضت المدينة لتكرار انقطاع التيار الكهربائي، وتم التعامل مع المشكلة بتحميل الخطوط المعطلة على المحطة الغازية.

وأضاف أن اللواء أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر ، كان يتابع المشكلة باستمرار وأصدر توجيهات سريعة إلى قطاع كهرباء البحر الأحمر ، بالتدخل الفوري، وتم إعادة التيار مرة أخرى.

في سياق متصل، أكد المهندس شكري محمد يوسف رئيس شركة كهرباء البحر الأحمر ، أن ما حدث يومي 25 و26 من الشهر الجاري كان عبارة عن عطل في الخط المغذي للمدينة وتم إصلاحه نافيًا وجود أزمة مستمرة في الكهرباء ب القصير .

[x]