فشل محاولات رأب الصدع في "الأسنان".. والخلافات تعصف بالمجلس.. وبيومي: مؤتمر سبتمبر في موعده

30-7-2017 | 11:57

اجتماع رأب الصدع في نقابة الأسنان

 

محمد علي

فشلت جميع محاولات رأب الصدع بالصراع المشتعل داخل مجلس النقابة العامة ل أطباء الأسنان ، وعادت ال خلافات داخل أروقة النقابة إلي النقطة صفر، بعدما فشلت، خلال الساعات الأخيرة، الجلسة التي عقدها عدد من رموز مهنة طب الأسنان بين طرفي الخلاف بمجلس النقابة، برعاية الدكتور عبد الهادي ناصف، رئيس الجمعية الإكلينيكية لطب الأسنان الأستاذ بكلية طب الأسنان جامعة القاهرة.


وقال الدكتور مجدي بيومي ، الأمين العام السابق عضو مجلس النقابة العامة ل أطباء الأسنان ، في تصريحات خاصة لـ" بوابة الأهرام "، إنه تم عقد اجتماع مصغر بمقر الجمعية الإكلينيكية لطب الأسنان، بدعوة من الدكتور عبد الهادي ناصف رئيس الجمعية، في حضور قامات طب الأسنان بمصر، لرأب الصدع بين طرفي النزاع بالمجلس، لكن للأسف لم نصل لشيء.

وأضاف أنه كان يمثل أحد طرفي النزاع، في حين مثلت الدكتورة نهوند ثابت الطرف الآخر، موضحًا أن الاجتماع فشل في التوصل لحل، لوجود رؤية مسبقة لدي معظم الحضور بتأجيل ال مؤتمر المقرر عقده في الفترة من 13 إلي 15 سبتمبر المقبل، والذي كان سببًا في اشتعال الصراع بين طرفي النزاع، إلي شهر ديسمبر المقبل.

وأشار "بيومي" إلي أنه أوضح، في بداية الاجتماع، أن موضوع ال مؤتمر غير مطروح للنقاش، للعديد من الأسباب التى أوجزها في وجود قرار من مجلس النقابة منذ ٢٠١٦ بإقامة ال مؤتمر ، فضلًا عن وجود التزامات أدبية ومالية لا يمكن الرجوع فيها. كما أن تصريح النقيب الدكتور ياسر الجندي بإلغاء ال مؤتمر كان قرارا منفردا، وهو ما يرفضه أغلبية أعضاء مجلس النقابة، كونه ضد أي نظام مؤسسي محترم.

وكشف أنه تم التوافق أيضا في جلسة مجلس النقابة، خلال الشهر الجاري، علي إقامة ال مؤتمر بموافقة ٢٠ عضوا، واعتراض ٤ أعضاء، وهم النقيب الدكتور ياسر الجندي ، والدكتورة أميمة المحلاوي، والدكتورة نهاوند ثابت، والدكتور صلاح العباسي، موضحًا أنهم صمموا علي تسجيل اعتراضهم في محضر المجلس.

وقال "فوجئت بعد ذلك بالحوارات نفسها التي تم تداولها قبل وفى أثناء انعقاد مؤتمر ٢٠١٥، بأن النقابة ليس دورها إقامة ال مؤتمر ات، وأن تلك مهمة الجمعيات العلمية. كما فوجئت بإصرار معظم الحاضرين علي تأجيل ال مؤتمر لأسباب واهية، وأيضاً فوجئت بالحديث عن الديمقراطية، ولكن بمفهوم ديكتاتوري بحت يخالف كل الأعراف، وأخيراً فوجئت بتصريح من صاحب الدعوة الدكتور عبد الهادي ناصف بأنه تم الاتفاق علي تأجيل ال مؤتمر لشهر ديسمبر، بالرغم من أنها كانت توصية في نهاية الاجتماع بالتأجيل أن أمكن، وأوضحت أنه مستحيل كون أن هناك التزاما أدبيا وماليا للمنظمين".

وأضاف "أوحي تصريح الدكتور عبد الهادي بأن الطرف الذي أمثله قد رفض الامتثال لرأي كبار طب الأسنان، وهو ما يخالف الحقيقة"، مشددًا علي أنه لا يمكن تأجيل أو إلغاء ال مؤتمر .

وتساءل بيومي: "هل من مصلحة أطباء الأسنان في مصر أن تبتعد النقابة عن إقامة ال مؤتمر ات؟!، ولمصلحة من إلغاء مؤتمر النقابة أو تأجيله؟!".

مادة إعلانية

[x]