البدوي: لن نرشح أحدًا لرئاسة الجمهورية القادمة..ورئاسة الوفد "خسرتني كتير"

29-7-2017 | 21:54

الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد

 

ناجي أبو مغنم

افتتح الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد اليوم السبت، المائدة المستديرة الشهرية الأولى للحزب، بحضور عدد من قيادات الحزب هم: محمد فؤاد المتحدث الرسمي للحزب وياسر حسان ٱمين الإعلام، وطارق سباق نائب رئيس الحزب، واللواء محمد إبراهيم مساعد رئيس الحزب، والنائب محمد خليفة، وحسام الخولي نائب رئيس الحزب، لمناقشة أهم القضايا الشائكة المتعلقة بالحزب والتي كثر الحديث والجدل حولها في الفترة الأخيرة .


وقال البدوي إن الدولة المصرية ليست في أوضاع جيدة ، ولهذا فإن الحكومة تضع موازنة في وضع غير مستقر، ولا يمكن تطبيق المعايير الحسابية على الموازنة دون ربطه بالحياة السياسية والاجتماعية والامنية على المستوى الداخلي والإقليمي والدولي .


وأكد البدوي أن تحقيق العدالة الاجتماعية صمام أمان للدولة المصرية والتي تتمثل في توفير غذاء كافٍ وماء نظيف ومسكن آمن وتأمين صحي شامل ، مشيرًا إلى أهمية ما تحدث به وزير الصحة خلال مؤتمر الشباب الأخير بالإسكندرية أمام رئيس الجمهورية بأنه سيتم مناقشة قانون التأمين الصحي بداية دور الانعقاد الثالث ، متمنيًا أن يكون كلام الوزير معنيًا بجودة الخدمة المقدمة وليس بالأرقام .


وأوضح البدوي أن حزب الوفد ليس حزبًا معارضًا، حيث إنه ليس هناك حزب حاكم أو حزب أغلبية حتى نعارضه وإنما نعمل جميعًا مع باقي القوى السياسية من أجل دعم ركائز الدولة المصرية وحمايتها من المخاطر التي تُحاك بها .


وفيما يتعلق باستقالة النائب محمد فؤاد ، أكد رئيس الحزب أنه لا علاقة لها برأي الحزب باتفاقية ترسيم الحدود وإنما بسبب عدم تمكن النائب من الإدلاء برأيه، وتم عمل استقصاء بين أهالي دائرة فؤاد وانتهت إلى رفضهم استقالة فؤاد بنسبة ٦٨.٥٪، إلى جانب رفض الحزب أيضًا تلك الاستقالة، ولذا ليس أمامه إلا الامتثال لمطالب الحزب .


وأردف البدوي حديثه قائلاً: إن زيادة الأسعار ستستمر مادام التضخم ، ولن يتم إيقاف نزيف زيادة الأسعار إلا بزيادة الإنتاج ، محذرًا المصريين من الإحباط، لأنه إذا تمكن منهم فإنه سيهدد بقاء مصر.


وأوضح أن المشكلة التي تمر بها قناة الحياة ليس لها أدني علاقة برئاسته حزب الوفد حيث إنها مشكلة خاصة لا علاقة لها بعمله السياسي، مضيفًا أنه لم يقرر حتى الآن دعم أي مرشح لرئاسة حزب الوفد للفترة القادمة، حيث إنه لم يتم اكتمال صورة كل المرشحين حتى الآن، مؤكدًا أن علاقته القوية بالمهندس حسام الخولي لا تقرر الدعم والتأييد له قبل معرفة كل المرشحين، حيث إن انتخابات رئاسة الوفد هذه المرة تأتي في ظروف خاصة وتحتاج إلى توافق حول مرشح واحد، مشيرًا إلى أن الصراع بشأن ال انتخابات بدأ مبكرًا بين مؤيدي المرشحين وليس المرشحين أنفسهم .


وأضاف أن حزب الوفد لن يكون له مرشح في انتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة، وقال إن إجزامه بهذا الأمر بصفته رئيسًا للوفد خلال ال انتخابات الرئاسية القادمة حيث إن ولايته ستنتهي بعد أداء الرئيس السيسي لليمين الدستورية لفترة رئاسية جديدة ، موضحًا أن رئاسته للوفد ليست ميزة حيث إنه فقد الكثير من أجلها وكانت على حساب شركاته وأعماله الخاصة.


وعرض طارق سباق نائب رئيس الحزب للشئون البرلمانية نشاط الهيئة البرلمانية للحزب خلال دور الانعقاد الثاني، مستنكرًا عدم إدراج الحزب أي طلبات استجواب، مما يعتبر كارثة حقيقة لأنه بمثابة إهدار حق رقابي أصيل للنواب .


وتناول ياسر حسان أمين الإعلام بالحزب الميزانية وبنودها، كما تعرض أيضًا للدين الداخلي والخارجى، وكذلك الوضع الاقتصادي المصري.


1


1


1

مادة إعلانية

[x]