توصيتان بـ"الأعلى للإعلام" لوقف قنوات "ال تي سي والعاصمة والنهار" مؤقتًًا

27-7-2017 | 17:20

المجلس الأعلى للإعلام

 

محمد على

قررت لجنتا الشكاوي والتقييم الإعلامي التابعتان للمجلس الأعلى للإعلام، رفع توصية للمجلس بالوقف محدد المدة لبث قنوات "ال تي سي و العاصمة و النهار " مع إلزامهما طوال مدة التوقف بكتابة سبب التوقف.


ونص قرار المجلس الأعلى في هذا الشأن مع استمرار دفع مرتبات العاملين فيها طوال مدة الوقف التي من المنتظر أن يوافق عليها المجلس خلال الأيام المقبلة.

كما أوصت اللجنتان بإحالة مخالفات القنوات إلي نقابة الإعلاميين للتحقيق مع مذيع برنامج صح النوم الإعلامي محمد الغيطي وفريق العمل بقناة ال تي سي، وسعيد حساسين مذيع برنامج انفراد علي قناة العاصمة وريهام سعيد مذيعة برنامج صبايا الخير لاتخاذ الإجراءات التأديبية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للدكتورة سوزان قليني، عضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ورئيس لجنة التقييم والرصد، جمال شوقي، عضو المجلس ورئيس لجنة الشكاوي بالمجلس اليوم.

وقال شوقي، إنه تم عقد 3 اجتماعات علي مدار الأيام الثلاثة الماضية ناقشنا فيها الشكاوي التي وردت للمجلس بالإضافة إلي التقارير التي أعدتها لجنة الرصد بشأن ما تناولته بعض البرامج تمثل مخالفات وجرائم إعلامية.

وتابع "بشأن برنامج صح النوم لمحمد الغيطي علي قناة ال تي سي تضمنت الحلقة الأخيرة مخالفات إعلامية وأخلاقية ومهنية عديدة، واتهمت الشكاوي المقدمة إلينا البرنامج بالإعانة لعدد من الشخصيات العامة التي تناولها البرنامج كما أن تقارير لجنة الرصد تضمنت توجيه البرنامج لاتهامات مرسلة لوزراء سابقين وحاليين بما يمس ذمتهم المالية".

وأوضح شوقي أن هناك شكوي أخري قدمتها نائب وزير الزراعة د. مني محرز تحدثت فيها عن الطريقة غير المحترمة والألفاظ النابية التي أطلقها البرنامج عليها بلا أي مبرر وبما يمثل انتهاكا للقيم الإعلامية حيث اتهمها البرنامج بأنها فاشلة في النقد وفي العالم كله ينصب النقد علي القرار وليس علي الشخص بما يمثل لها إرهابا ويعيقها عن أداء عملها.

كما تضمن البرنامج طبقا لتقارير لجنة الرصد الإعلامي اتهامات مرسلة بلا أى سند أو دليل للحكومة بأنها تختلق الأزمات مثل أزمة أنفلونزا الطيور وغيرها.

ولفت إلي أن تقارير لجنة الرصد أكدت أن الحالة العصبية الشديدة التي تحدث بها الإعلامي محمد الغيطي والألفاظ المستخدمة بعيدة تماما عن المهنية وعن التناول الإعلامي الراقي المحترم، مشيرا إلي أن مناقشات لجنتي الشكاوي والرصد الإعلامي خلصت إلي أن الحلقة في مجملها تخالف القواعد والمبادئ والقوانين وتمثل اعتداءً صارخا علي حقوق المشاهدين.

وأضاف أن هذه الواقعة تعد ثاني جريمة ترتكبها القناة المذكورة في ظرف 10 أيام فقط حيث كانت قد حصلت علي إنذار لبرنامج المذيعة شيماء جمال الشهيرة بمذيعة الهيروين لذا وتابع قائلا "جدير بالذكر أن قناة ال تي سي من خلال برنامج شيماء جمال كانت قد سبق وارتكبت خلال الأسابيع الماضية مخالفات أخلاقية عندما استضافت احدي العاملات في المنازل وتحدثت عن علاقات جنسية مع صاحب المنزل ".

كما أوضح شوقي أن الإعلامي أحمد موسي تقدم بشكوي ضد الغيطي أيضا لما جاء في برنامج بسمة وهبة، وأوضح أن الشكوي في إطار الفحص لان الاتهامات سياسية ومن الممكن ان تندرج تحت بند حرية الرأي بناء عليه تباطأت اللجنة في اتخاذ قرار لفحص الاتهامات التي تضمنتها الشكوي.

وأوضح شوقي أن التقرير الخاص بقناة العاصمة تضمن ارتكاب برنامج انفراد جرائم إعلامية حيث تبادل الضيوف الشتائم والسباب بالأب والأم وبالخيانة والعمالة في حلقة الأربعاء الماضي وتخللت الحلقة عددا من المرات التي رفع فيها الضيوف الأحذية.

وتابع "أما الحلقة من وجهة نظر اللجنتين تمس مصالح مصر وتمثل إهانة للشعوب العربية الشقيقة وفي مقدمتها الشعبان السعودي والعراقي وتؤثر علي المصالح العليا للمصريين مع هذه الدول كما أنها تضمنت إهانات لدولة إيران".

وأشار إلي أن المجلس يرحب بمناقشة أي قضية في الإعلام شريطة مراعاة البعد الأخلاقي خاصة عند تناول القضايا العربية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]