غدًا.. مؤتمر لممثلي 1000 مدبغة بـ"مجري العيون" حول مزاعم بمخالفات في "الروبيكي"

22-7-2017 | 13:29

المدابغ بسور مجري العيون - صورة أرشيفية

 

عبد الفتاح حجاب

ينظم أصحاب الورش والمدابغ بسور مجري العيون مؤتمرًا غدًا، لتوضيح آخر التطورات الخاصة بآلية نقلهم لمدينة الروبيكي، بالإضافة إلى عرض أهم الأوراق الخاصة بما أسموه بوجود مخالفات ارتكبتها لجنة الحصر الحالية التي تقدم بها المتضررون ببلاغات للرقابة الإدارية.


وقال خالد الخلقي، عضو غرفة الدباغة المتحدث باسم المتضررين، في بيان وصل "بوابة الأهرام" نسخة منه، إن العاملين وأصحاب الورش والمصانع يدعمون توجهات الدولة الحالية بوجود مناطق صناعية متخصصة، وعلي رأسها منطقة صناعية لدباغة الجلود بالروبيكي.

وأضاف"الخلقي"، في البيان، أن ما يحدث في الفترة الحالية بآلية النقل يطرح عددًا كبيرًا من التساؤلات التي أبرزها "لماذا يستفيد رئيس الغرفة بـ13 ألف متر بـ"الروبيكي" في الوقت الذي تبلغ فيه مساحة مدبغته بمجري العيون 487 مترًا فقط، وفق حصر 2009؟!!"، على حد قوله نصًا.

وأشار "الخلقي" إلي أن آلية النقل للروبيكي لا تسمح للمصنعين بالتوسع في الوقت الحالي، نظرًا لصغر المساحات، بالإضافة إلى وجود مشكلات حقيقية فيها بسبب فساد لجنة الحصر الحالية، مؤكدًا أن المؤتمر سيعرض كل النقاط بالمستندات.

وأضاف أن المؤتمر سيوجد به ممثلون لأكثر من 1000 مدبغة متضررة من مجلس إدارة غرفة دباغة الجلود التي يرأسها محمد حربي، مؤكدًا أنهم خاطبوا جميع الجهات، وعلي رأسها وزارة التجارة والصناعة، ممثلة في المهندس طارق قابيل، ومستشار الوزير ياسر المغربي.

من جانبه، قال غريب الفاو، عضو لجنة الحصر فى الفترة من 2006 إلى 2013، إن توصيات لجنة الحصر القديمة تقضي بتعويض المستأجرين بالمدابغ بنسب تصل إلي 30%، وهو ما يسهم في الحفاظ علي العمالة الموجودة في مجري العيون التي تقدر بـ250 ألف عامل من المغتربين.

وأكد "الفاو"، في البيان،  أن المؤتمر سيستعرض حصر 2009 الذي تستند عليه وزارة التجارة والصناعة في آلية الحصر الجديدة، بما يخالف القانون ويتسبب في إهدار للمال العام، عن طريق أموال التعويضات التي يتم صرفها للبعض دون وجه حق.

الأكثر قراءة

[x]