ترامب الابن ومدير حملته السابق سيشهدان أمام الكونجرس

18-7-2017 | 23:44

ترامب الأب والأبن أثناء الحملات الانتخابية

 

رويترز

 قالت أكبر سناتور ديمقراطية باللجنة القضائية بمجلس الشيوخ الأمريكي، اليوم الثلاثاء، إن أكبر أبناء الرئيس، دونالد ترامب ، والرئيس السابق لحملته الانتخابية، حصلا على موافقة محقق خاص، للشهادة علنا أمام الكونجرس ، في إطار التحقيق في شبهة تدخل روسي في الانتخابات الرئاسية العام الماضي.


وأبلغت ديان فينشتاين رويترز، أن المحقق الخاص، وهو روبرت مولر، المدير السابق لمكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي)، قال، إن بمقدور دونالد ترامب  الابن، وبول مانافورت، مدير حملة ترامب ، من مارس آذار، وحتى أغسطس آب، التحدث للجنة.

ويحقق مولر، في مزاعم لوكالات مخابرات أمريكية، بتدخل روسي لمساعدة ترامب  في الفوز بالرئاسة، وتواطؤ محتمل بين موسكو وحملة الحزب الجمهوري.

وتنفي روسيا، أي تدخل في الحملة، ويقول ترامب ، إنه لم يحدث أي تواطؤ.

وإذا أدلى دونالد ترامب الابن بشهادته أمام اللجنة، سيكون أكبر عضو في الدائرة الداخلية لأقارب ترامب ، ومساعديه بالبيت الأبيض، يدلي بشهادة في الكونجرس ، عن مزاعم التدخل الروسي.

ويحقق في المسألة عدد من لجان الكونجرس .

ولم يرد المتحدث باسم مانافورت، على طلبات للتعليق. ورفض أيضًا المتحدث باسم مولر التعليق.

وهيمنت المزاعم على الشهور الستة الأولى من رئاسة ترامب .

وكان دونالد ترامب الابن، نشر في الأسبوع الماضي، سلسلة رسائل بريد الكتروني، وافق فيها بشغف على لقاء امرأة روسية في يونيو 2016، قيل له إنها محامية حكومية روسية، ربما يكون لديها معلومات تضر هيلاري كلينتون، منافسة والده في الانتخابات.

وقال محققون في الكونجرس ، إن الاجتماع الذي نظم في برج ترامب في نيويورك، يبدو أقوى دليل ملموس عن وجود صلة بين حملة ترامب وروسيا.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]