هزيمة جديدة لترامب في الكونجرس بشأن مشروع الرعاية الصحية الجديد

18-7-2017 | 23:02

الرئيس الأمريكى دونالد ترامب

 

الألمانية

رفض الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب ، اليوم الثلاثاء، تحمل المسئولية عن نظام التأمين الصحي الأمريكي الحالي (أوباما كير) الذي أصدره سلفه، باراك أوباما، فيما فشل الكونجرس في حشد الأصوات، لتمرير مشروع لإلغاء أو استبدال القانون الحالي.


وقال ترامب للصحفيين، اليوم الثلاثاء، في البيت الأبيض، إنه يتعين على أنصاره من الجمهوريين المحافظين فى الكونجرس ، الذين يشغلون أغلبية فى المجلسين، أن "يتركوا نظام أوباما كير يفشل"، مشيرًا إلى أنهم لن يتحملوا اللوم السياسى.

وقال "لن أتحمل المسئولية عنه.. أقول لكم هذا.. الجمهوريون لن يحملوا المسئولية عنه".

وقد أشار الجمهوريون، إلى ارتفاع التكاليف، وانخفاض عدد مقدمي التأمين، المشاركين في البرنامج، في أجزاء كثيرة من البلاد. في حين يقول الديمقراطيون، إن "أفوردابل كير آكت" أو قانون الرعاية بأسعار معقولة، وهو الاسم الرسمي لتشريع صدر عام 2010، ووقعه الرئيس الديمقراطي، باراك أوباما، ليصبح قانونا، قد وفر التغطية إلى الملايين من المقيمين في الولايات المتحدة غير المؤمن عليهم، وحذروا من أن عشرات الملايين من الأشخاص، قد يفقدون التغطية التأمينية، إذا تم سن مقترحات الجمهوريين.

وقال ترامب ، الذي وعد خلال حملته الرئاسية، بإلغاء واستبدال اصلاحات التأمين الصحي، التي أصدرها الرئيس، باراك أوباما، إنه "يشعر بخيبة أمل" بسبب عجز مجلس الشيوخ، عن اتخاذ اجراء للرعاية الصحية، على غرار ما وافق عليه مجلس النواب في مايو الماضي.

وتابع ترامب ، أنه عندما ينهار أوباماكير "سيتعين على الجميع أن يتحدوا ويصلحوه ويضعوا خطة جديدة... وهذا أمر جيد حقا للمواطنين، بأقساط أقل بكثير، وتكاليف أقل بكثير، وحماية أفضل بكثير".

وكان ترامب ، قد انتقد الديمقراطيين من المعارضة، لفشل مشروع قانون إصلاح نظام الرعاية الصحية في مجلس الشيوخ، في الوقت الذي دعا فيه إلى الوحدة في صياغة إجراء جديد.

وأقرت قيادة الحزب الجمهوري في مجلس الشيوخ، مساء أمس، الإثنين، بعدم وجود دعم كاف بين أعضاء المجلس من الحزب المحافظ، والبالغ عددهم 52 عضوا، للمصادقة على مشروع القانون في المجلس المؤلف من 100 مقعد.

ولم يؤيد أي من 46 من الديمقراطيين، من ذوى الاتجاهات اليسارية، واثنين من المستقلين اليساريين، مشروع القانون في مجلس الشيوخ.

وقال ترامب في تغريدة اليوم "لقد خذلنا جميع الديمقراطيين، وعدد قليل من الجمهوريين.. لقد كان معظم الجمهوريين مخلصين ورائعين وعملوا بجد حقا. سوف نعود!".

وكان مجلس النواب، مرر مشروع قانون الرعاية الصحية في مايو الماضي، فيما ظل مجلس الشيوخ، يقوم بعملية تقييم لنسخته الخاصة لأسابيع.

وتعهد الجمهوريون، بإلغاء واستبدال نظام التأمين الصحي، الذي تم تشريعه في عهد أوباما، والمسمى بإصلاحات "أوباماكير" منذ تمريره في عام 2010.

واقترح ميتش ماكونيل، زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، إلغاء "أوباماكير" مع تأجيل تنفيذ الإجراء لمدة عامين، لإتاحة الوقت لتمرير تشريع بديل.

وانتقد تشاك شومر، زعيم الأقلية الديمقراطية فى مجلس الشيوخ، هذا الاقتراح.

وقال شومر في مجلس الشيوخ، إن "المصادقة على الإلغاء دون وجود بديل، سيكون كارثة".

وأضاف " نظامنا للرعاية الصحية سينهار، وسوف يخسر الملايين التغطية العلاجية، وستتضاءل التغطية بحق ملايين الأشخاص".

وحث شومر، زعيم الأغلبية الجمهورية فى مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، على العمل مع الديمقراطيين حول إجراء إصلاحي.

وقال "بدلا من تكرار نفس العملية الحزبية الفاشلة مرة أخرى، يجب على الجمهوريين العمل مع الديمقراطيين، على مشروع قانون يخفض الأقساط، ويوفر استقرارا طويل الأجل للأسواق، ويحسن نظام الرعاية الصحية لدينا".

وقال رئيس مجلس النواب الجمهوري، بول ريان، إنه "قلق من أن يتوقف أوباماكير، وسيواصل القانون الانهيار، وسيتضرر المواطنون في هذه العملية".

مادة إعلانية