أجنحة عسكرية فلسطينية: العدوان على الأقصى سيكون شرارة تفجير في المنطقة

18-7-2017 | 19:49

الأجنحة العسكرية الفلسطينية

 

الألمانية

 طالبت أجنحة عسكرية لفصائل فلسطينية في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، إسرائيل، بوقف إجراءاتها الأخيرة في المسجد الأقصى شرق القدس، مهددة، بأن "العدوان على المسجد سيكون شرارة تفجير في المنطقة".


وقالت الأجنحة العسكرية في بيان، تلاه ناطق ملثم في مؤتمر صحفي مشترك، عقد في مدينة غزة، إن "استمرار العدوان الإسرائيلي على المسجد الأقصى، سيكون شرارة في تفجير الأوضاع في كل المنطقة".

وتوعدت الأجنحة العسكرية بأنه "سيكون لنا الكلمة القوية العليا، حال استمرار مخطط الاحتلال الإجرامي العنصري بحق المسجد الأقصى، ومحاولة تهويده، ولن نسمح بأي حال من الأحوال للاحتلال بالاستمرار في التغول على المسجد".

وأكدت، أن "المسجد الأقصى أمانة، ومسئولية لكل المسلمين في العالم، والتخلي عنه في هذه الظروف العصيبة سيكون له انعكاسات خطيرة في القريب العاجل"، داعية الفلسطينيين إلى "شد الرحال والدفاع عن المسجد الأقصى بكل غال ونفيس".

وشارك في المؤتمر، ممثلون عن عدة أجنحة عسكرية، أبرزها كتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" الإسلامية، وسرايا القدس التابعة للجهاد الإسلامي، وأبو على مصطفى التابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وكان قتل ثلاثة فلسطينيين، صباح الجمعة الماضية، بعد أن شنوا هجوما مسلحا على عناصر من الشرطة الإسرائيلية في ساحات المسجد الأقصى، ما أدى إلى مقتل اثنين منهم.

وعقب الحادثة، أغلقت إسرائيل المسجد الأقصى، حتى ظهر أمس، الأحد، وأعادت فتحه، بعد أن نصبت بوابات إلكترونية على مداخل المسجد، الأمر الذي رفضه الفلسطينيون.

مادة إعلانية