شاطئ "غرام مطروح".. شهد قصة حب مارك أنطونيو وكليوباترا وغنت له ليلي مراد فصار مقصدًا للعاشقين

17-7-2017 | 16:02

شاطئ كليوباترا

 

مطروح-أحمد نفادي

يعتبر شاطئ الغرام الذي يقع بغرب مدينة مرسي مطروح ، من أشهر شواطئ الساحل الشمالي، حيث تغنت المطربة ليلي مراد على إحدى صخوره بأجمل عبارات الغزل وال حب في فيلمها الشهير مع الفنان حسين صدقي" شاطئ الغرام ".

يستطيع أي مصطاف من زائري مدينة مرسي مطروح ، أن يصل ل شاطئ الغرام ، من خلال مواصلات عامة باص "مشروع نقل الركاب" أو السرفيس  بحد أقصى 5 جنيهات أو بسيارة أجرة" تاكسي" بما لا يتجاوز الـ 25 جنيهًا لتقطع مسافة من وسط المدينة إلي ناحية الغرب تقدر بـ 7 كم، حيث ال شاطئ الذي تسبقه صخرة حمام كليوباتر، والتي شهدت هي الأخري قصة العشق الشهيرة بين ملكة مصر كليوباترا، صا حب ة حمام الصخرة ومارك أنطونيو أحد القادة البارزين للدولة البطلمية.

شاطئ الغرام ، يشتهر باتساع مساحته وطول المساحة المطلة علي الخليج ذات الألوان المتدرجة من الأزرق الغامق إلي "التركواز" من ناحية الشرق، بينما يحيطه من ناحية الغرب مياه البحر الكبير، وهو عبارة عن شبه جزيرة تحيطها مياه الخليج، ويشتهر بالكافيتريات ومطاعم المأكولات البحرية، ومن ناحية المدخل يقع مصيف نادي الزمالك وبعض الفنادق السياحية الشهيرة.

عبد الملك تماوي، شيخ صيادي  مطروح ، 74 عامًا، يحكي قصة ال شاطئ سنة 1953، عندما أتي فريق تصوير " شاطئ الغرام " بطولة  الفنانة المطربة ليلي مراد ، ولم يكن ال شاطئ حينذاك معروفًا، وكان الطريق المؤدي له غير ممهد، وعبارة عن ممرات ضيقة بين رمال البحر البيضاء، بينما مياه  الخليج التي تحيط به من الناحية الشرقية، والمعروفة بميناء عثمان، عبارة  عن بحيرات ضحلة "ملاحات" ممتلئة بالبوص والحشائش، حتي تم تعميقها في سبعينيات القرن الماضي، تمهيداً لإنشاء ميناء تجاري حينذاك.

ويتذكر شيخ صيادي مطروح رحلة الفنانة ليلي مراد إلي مدينة مرسي مطروح ، التي استمرت أسبوع كامل لتصوير مشاهد الفيلم، حيث كانت تستقر في فندق "الليدو" المطل مباشرة علي البحر، ويقول: "كانت بالفعل تجلس بالساعات أمام شاطئ البحر خلال فترات التصوير في نفس الأماكن التي ظهرت بالفيلم، ومنذ ذلك التاريخ وبعد عرض الفيلم، سمي ال شاطئ باسم شاطئ الغرام نسبة إلي الفيلم، وكذلك الصخرة التي كانت تجلس عليها أثناء الأغنية وهي صخرة ليلي مراد والتي مازال لها بقايا حتى الآن.

يقول حسن مسعود فرج، أحد العاملين بال شاطئ منذ 15 عاما، إن أغلب المتزوجين حديثًا يحرصون علي زيارة ال شاطئ والذهاب إليه وإلي صخرة  حمام  كليوباترا، وأول ما يسألون عنه هي صخرة ليلي مراد، التي غنت وهي جالسة عليها لموج مطروح ، تترجاه أن يحكي ل حب يبها عن لوعة غرامها وأشواقها إليه، حيث يلتقطون الصور الجماعية والفردية من كل زواياه، بينما يحرص الشباب علي تسلق إحدى الصخور الكبيرة بال شاطئ والقفز من أعلاها في مياه البحر الكبير أو "الغريق" كما هو شائع، وتعتبر من أشهر الرحلات السياحية علي شواطئ مرسي مطروح ، رحلات مراكب الشراع التي تنطلق من شاطئ روميل شرقا وحتي الغرام غربا ثم العودة مرة أخري وخاصة قبل ساعات الغروب.

أسعار إيجارات الشماسي والكراسي في شاطئ الغرام ، تترواح ما بين 40 إلي 50 جنيهًا للشمسية وعدد 4 كراسي، حيث يتسع ال شاطئ لما يقرب من 400 عائلة، ويقول محمد جابر رئيس مركز ومدينة مرسي مطروح ، إن جميع الخدمات الأساسية من حمامات ودورات مياه وغطاسين ووحدات إنقاذ متمركزه بال شاطئ ، وهو يعتبر شاطئ ًا شعبيًا عامًا  ذا طابع خاص نظرًا لشهرته وتاريخة.

## ## ## ## ## ## ## ##
 

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]