وفاة المعارض الصينى الحائز على جائزة نوبل ليو شياوباو بسرطان الكبد

13-7-2017 | 20:51

وفاة المعارض الصينى

 

أ ش أ

أعلنت السلطات الحكومية المحلية فى مقاطعة لياونينغ الصينية وفاة المعارض الصينى ليو شياوبو تأثر بإصابته بمرض سرطان الكبد اليوم الخميس.


وأفاد بيان رسمى صادر عن السلطات القانونية قى المقاطعة بأن ليو فارق الحياة عن عمر ناهز 61 عاما فى أعقاب فشل شديد فى أعضائه الحيوية بسبب معاناته من المرحلة الاخيرة من السرطان.

كان ليو الحائز على جائزة نوبل للسلام سنة 2010 والمعتقل منذ نحو ثمانى سنوات بتهمة محاولة الانقلاب علي السلطات تم اعلان تشخيص اصابته بسرطان الكبد في اواخر شهر مايو الماضى وتم نقله الى العناية المركزة يوم الاثنين الماضى بعد ان تدهورت حالته.

ووفقا للسلطات الصينية فإنه كان تم تعيين فرق طبية متخصصة لمعالجته في أحد مستشفيات جامعة الصين الطبية، وقال المستشفى الذي كان يعالجه أمس أنه كانت هناك حاجة الى توصيله باجهزة التنفس الاصطناعي لكن عائلته رفضت السماح للأطباء بفعل هذا.

وقالت السلطات إن خبراء فى علاج السرطان من المانيا والولايات المتحدة كانوا انضموا إلى الأطباء الصينيين للتشاور حول علاج ليو وزاروا جناحه فى المستشفى فى وقت سابق من هذا الشهر بناء على طلب من أفراد أسرته حيث أشادوا ببرنامج العلاج الذي كان يتبعه.

كان ليو حصل على درجة الماجستير في عام 1984 وبدأ بعدها العمل كمعلم في جامعة بكين للمعلمين ثم حصل على الدكتوراه في عام 198. وقد حكم عليه بالسجن 11 عاما فى 25 ديسمبر 2009 بعد ان ادانته احد المحاكم الصينية بتهمة محاولة الاطاحة بالحكومة.