المئات من أبناء الأقصر يشيعون جثمان الشهيد طارق إبراهيم.. والجنازة تتحول إلى تظاهرة ضد العنف | صور

9-7-2017 | 15:19

جانب من تشيع الجنازة

 

الأقصر- إيمان الهواري

شيع المئات من أبناء الأقصر جثمان الشهيد طارق محمد إبراهيم، الذي استشهد، أمس، إثر انفجار عبوة ناسفة بمدرعة بحي الصفا في العريش.


وتقدم الجنازة العسكرية للشهيد التي انطلقت من مسجد أحمد النجم، بجوار معبد الأقصر محمد بدر محافظ الأقصر ، ومدير أمن الأقصر اللواء عصام الحملي، وأسرة الشهيد، وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية، وقيادات الأزهر والأوقاف وعدد من النواب.

وسادت حالة من الحزن الشديد عند وصول جثمان الشهيد، وظلوا يرددون هتافات "لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله"، و"الشعب يريد إعدام الإخوان"، و"الشعب يريد إعدام الإرهاب".

ودخلت والدة الشهيد في نوبة بكاء عقب صلاة الجنازة، كما لم يتمالك أشقاؤه أنفسهم عقب الصلاة، وقام زملاء الشهيد ممن حضروا مع الجثمان من العريش بتهدئتهم، مؤكدين أن الشهيد مات على قدمه للدفاع عن الوطن، وكان مثالًا للشجاعة.

ونعى محمد بدر محافظ الأقصر الشهيد، قائلا إن شهيد الواجب هو فخر لمحافظته وأهله ودمائه الطاهرة لن تزيدنا إلا صلابة وقوة في مواجهة الإرهاب، مشيرًا إلى أن المحافظة ستكرم اسم الشهيد تكريمًا لتضحياته من أجل الوطن.

وتحولت الجنازة إلى تظاهرة ضد العنف والإرهاب وقطر وسياساتها الداعمة للمتشددين في مختلف البلاد العربية، مطالبين بالثأر لدم شهدائنا في سيناء وسرعة القصاص.




.

الأكثر قراءة

[x]