متحف سويسري يعرض "خبيئة فنية" تعود للعهد النازي.. ويبحث عن ورثتها | صور

9-7-2017 | 10:41

متحف سويسري يعرض خبيئة فنية

 

رويترز

قالت مديرة متحف سويسري ، إنها تستعد لعرض خبيئة من الأعمال الفنية، تعود للعهد النازي، في وقت لاحق هذا العام، موضحة أن هدفها هو العثور على ورثة أي أعمال فنية مسروقة من أصحابها اليهود.

وقالت نينا تسيمر، مديرة متحف "بيرن للفنون الجميلة"، الذي اقتنى 150 من الرسوم والطباعة الحجرية "ليثوجراف" واللوحات الأسبوع الماضي، قبل المعرض المقرر أن يبدأ في نوفمبر، إن البحث أظهر أن الاشتراكيين الوطنيين لم يسرقوا أيا من هذه الأعمال التي اقتناها المتحف.

لكن الشكوك تثور حول مصدر بعض قطع المجموعة التي ماتزال في ألمانيا، حيث داهمت السلطات شقة في ميونيخ عام 2012، وعثرت فيها خبيئة فنية من 1500 عمل مفقود منذ فترة طويلة، تخص رواد الفن الحديث، ومن بينهم بابلو بيكاسو وأوتو ديكس وهنري ماتيس.

وذكرت "تسيمر"، في مقابلة "استعادة أي عمل هو انتصار لنا".

وإلى جانب معرض "تسيمر"، يعتزم متحف "بوندسكونستالا" في بون بألمانيا عرض أعمال من المجموعة التي تضم إلى الآن، خمس قطع تأكد أن النازيين قد سرقوها.

وقد أعيدت أربع قطع إلى الورثة حتى الآن، بينها بورتريه "سيدة جالسة" لـ"ماتيس".







اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]