تدريبات للجيش الاحتلال الإسرائيلي تحاكي اجتياح قطاع غزة والقتال داخل الأنفاق

7-7-2017 | 12:03

صورة أرشيفية

 

أ ش أ

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن جيش ال احتلال الاسرائيلي أنهى مساء أمس تدريبات عسكرية في منطقة ال جولان السوري المحتل، هي الأضخم من نوعها وتحاكي اجتياح قطاع غزة .


وأوضحت الصحيفة العبرية، في عددها الصادر اليوم، أن القوات المشاركة في ال تدريبات هي من لواء "ناحال"، و"النخبة"، والكتيبة رقم 50، ورقم 931، ورقم 932، وكتيبة الدوريات الحدودية. كما شارك في ال تدريبات دبابات من لواء 401، وقوات الهندسة، وطائرات الاستطلاع.

وأضافت أن ال تدريبات حاكت اجتياح لقطاع غزة، حيث تضمنت عدة سيناريوهات كتوغل للدبابات، خلافًا لأحداث الحرب الأخيرة على القطاع في 2014، حيث تمركزت الدبابات على الجهة الشرقية للقطاع، وأيضًا سيناريوهات ل احتلال أراض، و احتلال أحياء سكنية، وتطهير مبان قيد الإنشاء، و القتال داخل الأنفاق ، إضافة للقتال في أراض مفتوحة وبين الأشجار.

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن ال تدريبات التي أجراها جيش ال احتلال تؤكد أنه تدرب على مناطق مأهولة بالسكان، وفي العمارات المرتفعة التي يوجد مثلها في قطاع غزة، وفي البلدات الشمالية في القطاع.

وفي تفاصيل ال تدريبات ، ذكرت "يديعوت أحرونوت" أن جنود ال احتلال ترجلوا مشيًا على الأقدام لمسافة تتراوح بين 8 و11 كيلو مترًا، وهم مجهزون بالعتاد العسكري واللوجيستي الذى يحملونه على ظهورهم، لافتة إلى أن الجنود الآن في خضم التجهز بمعدات قتالية، لمواجهة أنفاق القطاع، كما يحدث الأمر مع قوات النخبة، وموضحة أن ال تدريبات العسكرية ستتواصل في الأسابيع المقبلة، وبعدها سيتم نقل لواء "ناحال"، للقيام بمهامه العسكرية.

ووفقا للصحيفة، فإن الرائد في جيش ال احتلال "اورن" سيقود كتيبة الدوريات العسكرية، خلال المناورات المقبلة للواء "ناحال"، قرب قطاع غزة، لمواجهة الأنفاق، حيث نقلت عن "اورن" قوله: إن الجنود أيضا تدربوا على مواجهة القتال تحت الأرض، وتعلموا كيف يدخلون الأنفاق والقتال بداخلها بمساعدة روبوتات ومعدات خاصة.

مادة إعلانية