رئيس الأعلى للإعلام فى لقائه مع حسن راتب: بابى مفتوح لكل الفضائيات للارتقاء بالإعلام المصرى

6-7-2017 | 13:48

حسن راتب

 

فاطمة شعراوى

فى إطار التعاون المثمر بين المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والفضائيات المصرية، التقى الكاتب مكرم محمد أحمد والدكتور حسن راتب رئيس قنوات المحور بمقر المجلس داخل ماسبيرو، ودار اللقاء حول أهمية تعظيم دور الإعلام الهادف لخدمة قضايا المجتمع، والاهتمام بتأثير وأثر الكلمة المكتوبة والموثقة والمسموعة والمرئية، من أجل المشاركة فى الحفاظ على الهوية المصرية وإعادة الدور المهم الذى لعبته وسائل الإعلام المصرية على مر العصور في شتى المجالات.


كما ناقشا فى الاجتماع ضرورة إحياء الدراما المصرية وتأثيرها فى تشكيل الوجدان والسلوك والذوق العام، من خلال التكاتف لتقديم أعمال إيجابية تحمل مضمونا هادفا يقدم رسالة للمجتمع بالإضافة إلى الترفيه.

وأكد د.حسن راتب، الحرص الدائم من قناة المحور فى برامج التوك شو على مناقشة القضايا الاجتماعية والتمسك بالبعد الوطنى والمصلحة الوطنية، كما يبدو ذلك فى البرامج الثقافية والاجتماعية من خلال التأكيد على ضرورة الحفاظ على الموروث الثقافى والتمسك بالمهنية والحيادية فى طرح القضايا والبعد عن الإثارة وتغليب المصلحة العامة.

وهو ما طالب به الكاتب الكبير مكرم محمد أحمد، مؤكدًا ضرورة اهتمام الإعلام المصرى بآليات الثقافة والمعرفة وتطبيقها فيما يطرحه للجمهور.

وخلال الإجتماع تم الاتفاق على لقاء مع صناع الدراما المصرية من كتاب ومخرجين وأهل الدراما لوضع الملامح العريضة لإعادة الدراما المصرية لمكانتها وإحيائها والتغلب على المعوقات التى أدت لتدهور حالها فى السنوات الأخيرة، إلا من أعمال نادرة.


وسيتم الخروج بتوصيات من اللقاء الذى يجمع العاملين بالحقل الدرامى، ورفع التوصيات إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى يولى الاهتمام بالفن، للبدء فى مرحلة جديدة لصالح الفن والدراما المصرية.

وهنأ راتب الكاتب الكبير مكرم محمد أحمد على رئاسته للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، مشيرًا إلى سعادته بأن تكون الفضائيات المصرية تحت مظلة المجلس بما سيأتى فى صالح الدراما والإعلام المصرى.

وأكد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن بابه مفتوح للجميع، ولكافة الفضائيات المصرية لطرح أفكارهم واقتراحاتهم بما يفيد المجتمع المصرى.

ومن ناحية أخرى أشاد رئيس المجلس الوطنى للإعلام بقناة المحور "أول قناة فضائية مصرية " والتزامها بالمهنية فى تناولها الإعلامى، ولا سيما حينما تعاونت مع المجلس الوطنى للإعلام وأجلت الإعلان عن نتائج الاستفتاء الرمضانى حول الأفضل فى الدراما الرمضانية حتى يتم التنسيق مع المجلس الوطنى للإعلام .