رئيس دعم مصر: الائتلاف لن يقف ضد الإصلاح الاقتصادي.. ونعمل لمصلحة المواطن وليس لإرضائه

4-7-2017 | 19:55

النائب محمد السويدي

 

محمد سالم

قال النائب محمد السويدي، رئيس ائتلاف دعم مصر، إن أسعار المحروقات من أكثر الموضوعات تأثيرا في المجتمع في الوقت الراهن، وإن وجهة نظر ائتلاف الأغلبية حيال موضوع الدعم، هو إنهاء العمل بالدعم العيني، وتحويله للدعم النقدي.


وأضاف السويدي في تصريحات للمحررين البرلمانيين، أن الائتلاف لن يقف ضد الإصلاح الاقتصادي، الذي يعتبر الحل الوحيد، لأنه خلاف ذلك يكون ما يتم القيام به مجرد عملية ترقيع، متابعا "نعمل لمصلحة المواطن، وليس لإرضاء المواطن.. وكلنا مسئولون عن مساعدة الدولة للتنمية والنهوض".

وأشار السويدي إلى أن القرارات الأخيرة الخاصة بأسعار المحروقات، سبقها حزمة من القرارات المتعلقة بشبكة الحماية الاجتماعية، من زيادة قيمة الدعم المقدم للمواطن على البطاقات التموينية، من 21 جنيها إلى 50 جنيها، ورفع الحد الأدنى من الإعفاءات الضريبية، وإقرار علاوة اجتماعية وغلاء معيشة.

ولفت إلى أن المجتمع المدني، عليه دور في تخفيف آثار قرارات الإصلاح الأخيرة على المواطنين، قائلا: "شركات القطاع الخاص، أرى أنه من وجهة نظري، أن تكون هناك زيادة في رواتب العاملين بها، من 100 إلى 200 جنيه".

وشدد السويدي، على أن الائتلاف لا يريد ترك الفلاح فريسة للتاجر، أو ترك المجال للحكومة لاتخاذ قرارات بطيئة تجاهه، الأمر الذي دفعه أمس، لاقتراح زيادة في أسعار توريد المحاصيل الزراعية أمام مجلس النواب، وتم التأكيد على أن المجلس يقرر، وعلى الحكومة أن تستجيب.

وتابع، أن الائتلاف يعمل حاليًا، وفي سبيل تقليص عبء المصروفات عن كاهل المواطن، على إعداد مشروع قانون التأمين الصحي الشامل لتغطية كافة نفقات علاج المواطن، وتطوير التعليم بما يضمن إلغاء فكرة الدروس الخصوصية الذي تستهلك جزءًا كبيرًا من دخل المواطن، وإن كان هذا الموضوع سيستغرق وقتًا، وتخصيص الحكومة لوسائل نقل عامة للطلبة لنقلهم من محيط الجامعات للجامعات.