منى صالح: آمل في أن يتم تدريس علم جينات الأسماك في مصر

3-7-2017 | 18:08

أسماك

 

محمد خير الله

قالت منى صالح ، أستاذ الصيدلة بجامعتى ميونيخ وفيينا، ورائدة استخدام النانو وتقنية التحرير الجينى فى علاج أمراض الأسماك الوبائية، إنه منذ وصولها إلى الجمهورية الألمانية لم يكن هناك أى فرصة عمل، خاصة وأن كل الوقت كان مسخر لزوجها وأطفالها، وحاولت أن تجد فرصة عمل فى إحدى الصيدليات حتى حصلت على عمل فى أكبر الصيدليات هناك.

وبدأت "منى" فى دراسة الطب البيطرى، بجامعة ميونخ وقامت بعمل أبحاث فى مجال الجينات الوراثية للأسماك، وتخصصت فى هذا المجال حتى أصبحت على معرفة ودراية كبيرة فيه، وأصبح لديها معرفة بأى الجينات التى يمكن أن تسبب أمراضا للأسماك.

وأضافت "منى" أنها تأمل أن يتم دراسة هذا العلم في مصر حتى يمكننا القضاء على جميع الأمراض التى تصيب الأسماك، وهذا ينعكس بطبيعة الحال على تعظيم الثروة السمكية ".

تعد الدكتورة مني صالح أحد العلماء المصريين البارزين في ألمانيا والنمسا باعتبارها أول من استخدم تقنيات النانو والتعديل الوراثي لعلاج الأسماك الوبائية.