الفنان عبدالمجيد إسماعيل: أنشد الوصول للسعادة والأمل بمنحوتاتي |صور

3-7-2017 | 21:15

النحات عبدالمجيد إسماعيل

 

سماح عبد السلام

قال ال نحات عبدالمجيد إسماعيل، إن "هاجس الإلهام لدى أي فنان ينطلق من بيئته الثقافية والطبيعة التي يعيش فيها".


و أضاف إسماعيل، في حوار لـ" بوابة الأهرام ": هناك الكثير من المثيرات الإبداعية، ولكن الأهم أن يكون الفنان صادقًا في نقل تجربته واحساسه، وأعتقد أن التأثير الأهم علي، جاء من النحت المصري القديم، وهدوء الطبيعة المصرية، الذي ينعكس على جوهر أعمالي".

ويستطرد: تجلى هذا التأثر من خلال علاقات تشبه الحلم في حالة روحانية، تعكس في طياتها الموروث الثقافي لتلك الأشكال. فهدفي هو الوصول إلى السعاده والجمال والأمل، من خلال أفكار مستوحاة من الطبيعة والموروث الثقافي والحضاري".

يشير إسماعيل إلى تعامله مع جميع الخامات، إلا أنه يميل إلى الخامة التي يقوم بتشكيلها بشكل مباشر مثل الحجر والجبس؛ "لأنها تعطي شعورًا بالسيطرة على الشكل".

ويتابع: يجب على ال نحات اختيار الموضوع والحجم والخامة المناسبة لاستخدامها؛ فخامة الحجر تجعلك تشعر بالاستمتاع والسعادة، من خلال حذف كل الزائد حتى يظهر الشكل، أو بمعنى آخر "تقشير" الحجر، فالحجر له رونق وجمال خاص، نجده في أعمال المصري القديم، عندما ترى الضوء ينزلق على سطح التمثال في هدوء".

وعن مشاركته بالدورة الأخيرة من سمبوزيوم أسوان يقول: "شاركت منذ عام تقريبًا في روسيا، ولكن في مصر الموضوع مختلف تمامًا، من حيث الجو والخامة، وحالة الألفة بين جميع المشاركين والمساعدين".

ويستطرد: أرى أن الجرانيت الذى يتيحه السمبوزيوم، خامة أسهل بكثير على ال نحات أثناء عمله؛ كونه يرى العمل يظهر في هدوء خلال وقت طويل، ومن الصعب الخطأ بخلاف أية خامة أخرى سهلة الكسر، ومن ثم يلجأ ال نحات للمعالجة".

ويصف إسماعيل عمله الذي أنتجه بالسمبوزيوم بأنه: "مستوحى من وجه فتاة تتطاير كتلة الشعر إلى الأعلى، لتكون مشدودة أعلى تباعًا في حالة روحانيه، يؤكدها انفصال أو طيران التمثال من القاعدة، في شكل تلخيص لكل ما هو بعيد عن هذه الحالة".

ويردف: أتناول السطوح والعلاقات بين الخطوط من الهدوء المميز لطبيعة مصر من نيل وصحراء، ليمتد التمثال رأسيًا في الفراغ".

وعن اختياره لفن النحت كمجال للتعبير عن إبداعه يقول: لا أعرف السبب الحقيقي، ولكن ما أعيه جيدًا هو أنني أحب النحت، حيث أشعر بالاستمتاع، أرسم كثيرًا وأشعر براحه نفسية عندما أجد عملي حقيقيًا وملموسًا، مضيفًا: بعض الناس يعبرون عن أفكارهم من خلال الموسيقى أو الكلمات، وأنا أعبر من خلال النحت".



اقرأ ايضا:

[x]