محمد صلاح ينتزع ألقاب تريكا في قلوب الجماهير

1-7-2017 | 17:12

 

كنت أحد المدافعين بشدة عن محمد أبوتريكة نجم مصر و النادي الأهلي ، فيما تعرض له من مواقف متتالية؛ لأني من أنصار عدم أخذ أحد بالشبهات دون دلائل وقرائن، لدرجة انتقادي من جانب البعض، ممن يعترفون بنجومية ساحر الجماهير ، لكنهم يختلفون بشدة مع مواقفه الوطنية.

@  في الفترة الأخيرة، فترة حماسي لتريكا، بعد أن أضاع الفرص تباعًا، ليزيل الشبهات من حوله، ويؤكد وطنيته وانتماءه لبلده، الفرصة الأولى عند وفاة والده، وانتظار الجميع عودته لحضور الجنازة، وانتهاز تلك الفرصة في التواجد بوطنه، لكنه لم يعد، برغم التأكيدات الأمنية في بيانات رسمية بعدم القبض عليه، أو إدراج اسمه على قوائم ترقب الوصول.

@  وجاءت الفرصة الثانية الذهبية، مع الموقف المصري مع دول الخليج بمقاطعة قطر ، واعتذار العديد من النجوم عن استكمال تحليل المباريات بقناة الجزيرة ، ولكنه للمرة الثانية يخذل محبيه بالاستمرار في الجزيرة و قطر !

@  بعيدًا عن البساط الأخضر، وماقدمه تريكا لمصر من انتصارات متتالية، لم نر له أي مشاركة إيجابية لوطنه أو قريته الصغيرة، على عكس محمد صلاح الفرعون المصري المتألق في سماء الكرة الأوروبية، والذي ذاع صيته عالميًا، نجده بهدوء شديد وبدون صخب إعلامي، يقدم الكثير، من تبرع بخمسة ملايين جنيه ل صندوق تحيا مصر ، واهتمامه بمنبت رأسه، قرية نجريج التابعة لمركز بسيون بمحافظة الغربية مسقط رأس محمد صلاح ، وإنشاء معهد للفتيات ابتدائي وإعدادي وثانوي على قطعة أرض مساحتها 1575 مترًا مربعًا؛ لخدمة فتيات القرية؛ لتخفيف العبء عنهم وعن أسرهم؛ حتى لا ينتقلون إلى قرى مجاورة للذهاب للمعاهد الأزهرية، ولم يكتف بذلك، مؤخرًا تبرع بوحدة إسعاف متكاملة على أحدث النظم العالمية والطبية، بخلاف دعمه الدائم لصندوق قدامى اللاعبين، ونادي المقاولين الذي شهد نبوغه الكروي.

@  صلاح حصد ألقاب تريكا القديس، وأمير القلوب، ليس لنجوميته العالمية كأغلى لاعب في تاريخ الكرة المصرية، أو لانتقاله للدوري الإنجليزي لنادي ليفربول، لكن لإنسانيته ووطنيته، ليصبح أمير القلوب والقديس الحقيقي، الذي لم تغيره الشهرة و النجومية ويقضي إجازته في قريته مع شبابها، ويقدم حملات مجانية لمقاومة المخدرات .

@  لك أن تتخيل لو نجوم مصر في كافة المجالات، ساروا على درب صلاح؛ لسددوا مديونية الغارمين، وأنشأوا المستشفيات، من المؤكد أننا لن نتساءل عن فلان أو علان الذي يتقاضى الملايين في مسلسل أو فيلم أو إعلان أو برنامج ترفيهي.

مقالات اخري للكاتب

الطيران يستأنف رحلاته .. بعد وصول خسائره لملايين الدولارات

بدأت المنظمات الدولية للنقل الجوى في وضع خارطة طريق مع الدول للتدابير اللازمة المتفق عليها لاستئناف حركة السفر الدولي لإنقاذ الصناعة التي لا تتجاوز ربحيتها

٣٠ يونيو يوم لن يسقط من ذاكرة التاريخ

يوم ٣٠ يونيو سيظل عالقًا بمخيلة كل المصريين، كيوم تاريخي لتحرير مصر، من تنظيم إرهابي اتخذ شعارًا دينيًا، لا يعترف بالأوطان، تديره جماعة دولية لبسط نفوذها وهيمنتها على إرادة الشعوب.

يونس المصري وهيكلة مصر للطيران!

معادلة نجاح القيادة الاهتمام بالعنصر البشري بتطويره ومنحه الأمان واختبار القيادات ذات الخبرة والشباب المتعطشة للعطاء والفكر الإداري المتطور، ذلك ما حققه

القتل حلال والإعدام حرام!

استغلت جماعة الإخوان الإرهابية، تنفيذ حكم الإعدام في قتلة المستشار هشام بركات النائب العام السابق، كمحاولة يائسة لجلب التعاطف ومغازلة المنظمات الدولية لحقوق الإنسان الرافضة لعقوبة الإعدام، بعرض فيديوهات لأقوال المتهمين لتعرضهم للتعذيب، وفيدويهات أخرى لأسرهم.

بلاغ للإعلام.. قنوات لتحليل الجنس على اليوتيوب

مع كثرة القوانين المنظمة للإعلام، والانضباط الأخلاقي والمهني للقنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية، وقرارات المجلس الأعلى للإعلام، بإيقاف كل من يخرج على

هل الفريق يونس هو الفارس المنتظر لإنقاذ الطيران؟

هل الفريق يونس هو الفارس المنتظر لإنقاذ الطيران؟

أخطاء أحمد شفيق وهرتلة الإعلام!

مما لاشك فيه، أخطأ الفريق أحمد شفيق أخطاءً قاتلة تؤثر على شعبيته، وتقضي على آماله في الترشح لرئاسة الجمهورية، بعد ثورة الغضب من محبيه ومؤيديه لظهوره في

مجالس المليونيرات في الأهلي والزمالك

@ زمان كنا بنقول على أندية هليوبوليس والجزيرة والصيد، أندية أولاد الذوات، للدعاية المكثفة في انتخابات مجالس الإدارة، والصرف ببذخ شديد على الملصقات والهدايا التي توزع كنوع من أنواع الدعاية.

حج ابن المبارك وحج الأثرياء

الحج الركن الوحيد بين أركان الإسلام المشروط بمن استطاع إليه سبيلا، من حيث الصحة والمال، وسعر الصرف ومضاعفة قيمة العملة، أشعل أسعار أداء الفريضة، فلم يعد

فيديو الملاعب وكاميرات المراقبة الإجبارية

@ برغم وجود نبرة سخرية من جانب البعض لفكرة استخدام تقنية الفيديو في مراقبة المباريات بواسطة حكم رابع، فإنها ستساهم لحد كبير في القضاء على الفوضى والاعتراضات من جانب الأندية، على ضعف مستوى التحكيم في الدوري المصري..

اعتراف غادة عبدالرازق فضيلة

من منا لا يخطئ، فكل ابن آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون، وليس هناك إنسان كامل فالكمال لله سبحانه وتعالى..

إبراهيم سعدة يهز عرش حسن الألفي!

لم ولن ينسى صحفيو الطيران، موقف الكاتب الكبير إبراهيم سعدة، ومساندته لهم لاسترداد كرامتهم كصحفيين مصريين لهم الأولوية المطلقة في لقاء أي مسئول مصري، بمقال جريء هز عرش وزارة الداخلية في عهد اللواء حسن الألفي وزير الداخلية الأسبق.

الأكثر قراءة

[x]