"القومي لعلوم البحار": لا علاقة لقناة السويس الجديدة بانتشار قناديل البحر

28-6-2017 | 21:49

قناة السويس الجديدة

 

الإسكندرية - محمد عبد الغني

نفى المعهد القومى لعلوم البحار والمصايد فى الإسكندرية، التابع لوزارة البحث العلمى، برئاسة الدكتور جاد القاضى، وجود أي علاقة بين قناة السويس وانتشار قناديل البحر فى الساحل الشمالى.


وقال الدكتور جاد القاضي، مدير المعهد، في تصريح لـ"بوابة الأهرام"، إن انتشار القناديل ليس له علاقة من بعيد أو قريب بقناة السويس كما تشيع بعض الدول الأجنبية التى تروج أن قناة السويس الجديدة لها تأثير سلبى على هجرة الأحياء البحرية، خلافًا للواقع.

ووصف مدير المعهد انتشار قناديل البحر بأنه ظاهرة متكررة بشكل دورى على فترات زمنية تتراوح بين ٦ إلى ٨ سنوات نتيجة حركة التيارات البحرية من شمال البحر المتوسط والقادمة من البحر الأدرياتي.

وكانت وزارة البيئة قد رصدت ظهور بعض أنواع من قناديل البحر بساحل البحر المتوسط، وقامت بتشكيل مجموعة عمل علمية متخصصة في مجال علوم البحار لبحث ودراسة هذه الظاهرة وأسبابها وكيفية التعامل معها.

وتضم مجموعة العمل المكلف بدراسة الظاهرة عدة جهات، من بينها أجهزة الوزارة وجهاز شئون البيئة وفرع الجهاز بالإسكندرية والمحميات الطبيعية بالمنطقة الشمالية ومعهد علوم البحار، لمتابعة هذه الظاهرة.

اقرأ ايضا: