سفير بيلاروسيا: دفعة قوية للتعاون ومشروعات مشتركة بعد زيارة لوكاشينكو للقاهرة

27-6-2017 | 10:08

السيسي وألكسندر لوكاشينكو صورة أرشيفية

 

أ ش أ

أكد سفير بيلاروسيا بالقاهرة سيرجى راتشكوف أن العلاقات مع مصر شهدت في الفترة الأخيرة زخما كبيرا ومستوي جديدا في أعقاب زيارة رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو للقاهرة في يناير الماضي والتي أعطت دفعة كبيرة لتعزيز التعاون الثنائي في كافة المجالات، مشيرا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد مزيدا من الزيارات المتبادلة بين الجانبين.

جاء ذلك في حديث خاص أدلى به سيرجى راتشكوف لوكالة أنباء الشرق الأوسط بمناسبة احتفال سفارة بيلاروسيا بالقاهرة بالعيد القومي بعد غد الخميس.

وقال إن وفدا برئاسة نائب أول وزير الزراعة والغذاء البيلاروسي يعتزم زيارة القاهرة الشهر المقبل لبحث مشروعات التعاون الزراعي وتوريد الغذاء لمصر، فضلا عن الإعداد لزيارة لوفد من وزارة النقل والاتصالات البيلاروسية للقاهرة لبحث فرص التعاون وتبادل الخبرات في مجالات السكك الحديدية والعربات.

وأضاف أن مدير عام شركة "بيليكبول" يعتزم زيارة القاهرة الشهر المقبل لبحث إقامة محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي باستخدام التكنولوجيا البيلاروسية "بيو بلوك" فضلا عن الإعداد لزيارة وفود لخبراء من شركات "أتلانت" و"بلشينا" و"بوبرويساكروماش" لعقد مفاوضات مع مؤسسات وزارة الإنتاج الحربي حول انتاج الإطارات والضواغط والمعدات الزراعية.

كما يتم الإعداد لزيارة لوفد من غرفة صناعة الأخشاب والأثاث ودوائر الأعمال المصرية لبيلاروسيا لبحث امكانية توريد المنتجات الخشبية لمصر وفرص التعاون في إطار مدينة الأثاث بدمياط، فضلا عن زيارة لوفود مصرية في مجال التعاون الفني العسكري لمينسك قريبا.

ولفت إلى أنه يتم حاليا التشاور مع الوزارات والهيئات المعنية لبحث الترتيبات لزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لبيلاروسيا.

وردا على سؤال حول التجارة الثنائية، أفاد راتشكوف بأن التبادل التجاري بين البلدين بلغ 8ر57 مليون دولار عام 2016 من بينها 35ر43 مليون دولار صادرات بيلاروسية لمصر، في حين أن قيمة التبادل التجاري تضاعف مرتين خلال الفترة من يناير إلى أبريل هذا العام بالمقارنة بنفس الفترة عن العام السابق، وصدرت بيلاروسيا لمصر المنتجات المعدنية والجرارات وأجهزة الأشعة السينية والمنتجات البتروكيماوية والألبان وقطع الغيار للشاحنات والجرارات والحوامل.

وأردف قائلا: إن الصادرات المصرية لبيلاروسيا تشمل الحمضيات والأدوية والخضراوات والفاكهة الطازجة والمجمدة والملابس والشاشات وأجهزة العرض والشاي والقهوة والألياف الصناعية ومواد الدهان والورنيش والكتان الخام والمصنوع، مشيرا إلى التوقيع الشهر الماضي على أول عقد لتوريد دقيق الجاودار البيلاروسي لمصر.

ونوه راتشكوف إلى أن كلا الجانبين يشاركان بشكل متزايد في المعارض التي تقام في كل من مصر وبيلاروسيا حيث شارك مصنع مينسك للسيارات في مارس الماضي في جناح وزارة الإنتاج الحربي بمعرض القاهرة الدولي بمنتجات لشاحنات "ماز" وخلاطات خرسانة ، بينما شاركت الشركات البيلاروسية لأول مرة في أبريل الماضي في معرض "فود أفريقيا" بمنتجات الطحن "ليداهليبرودوكت" ومنتجات الألبان لشركة "جلوبوكسكي".

وأفاد بأن وفودا مصرية شاركت في معرض المعدات العسكرية "ميليكس" الشهر الماضي ومعرض المنتجات الزراعية "بيلاجرو" هذا الشهر، لافتا إلى أنه تم التوقيع الشهر الماضي على مذكرة تفاهم بين الوكالة الوطنية للاستثمارات والخصخصة البيلاروسية مع الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة في مصر في إطار الإعداد لوضع إطار قانوني للتعاون في مجال الاستثمار.

وأضاف أنه تم التوقيع على مذكرة للتعاون بين وزارة الاقتصاد البيلاروسية ووكالة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر في مصر لدعم التعاون في مشروعات الصغيرة والمتوسطة، معربا عن اعتقاده بأن التعاون التجاري والاقتصادي الثنائي سوف يشهد دفعة أكبر مع توقيع مصر على اتفاقية منطقة التجارة الحرة مع الاتحاد الأوراسي، وأن بيلاروسيا مستعدة لبذل الجهود للإسراع بالتوقيع على هذه الاتفاقية الهامة التي سوف يبدأ التفاوض بشأنها قريبا.

وردا على سؤال حول المشروعات المشتركة، أوضح راتشكوف أن مصنع مينسك للسيارات يتعاون حاليا مع وزارة الإنتاج الحربي لتنفيذ مشروع رائد لإنتاج عربات "ماز" ومصنع "أمكودور" يخطط بدء إنتاج مشترك للواردات معتمدا في ذلك على مصنع قادر للصناعات المتقدمة فضلا عن تعاون مصنع "مينسك موتورز" للسيارات مع مصنع حلوان للديزل لإنتاج المحركات.

وأردف قائلا: "إن الشركة المصرية "كيميكو" تدرس امكانية انتاج مشترك للقسطرة ومعدات طبية أخرى في بيلاروسيا وأن اتحاد الغرف المصرية وهيئة المعارض يخططان إقامة معرض دائم للمنتجات المصرية في مينسك".

ونوه إلى أن الشركة المصرية لتطبيقات الفضاء والاستشعار عن بعد والمؤسسة العلمية والبحثية الموحدة "نظم المعلومات الجغرافية" التابعة للأكاديمية الوطنية للعلوم في بيلاروسيا يعملان على إنشاء قمر صناعي لمراقبة الفضاء الجوي في مصر.

وأكد راتشكوف أن مصر كانت ولا تزال أحد أهم المقاصد للسائحين البيلاروسيين وأنه لم تفرض أبدا أية قيود على سفر مواطنيها وأن السفارة لم تقدم أي توصيات جديدة تتعلق بالسفر لمصر، قائلا "لأننا على ثقة بأن السلطات المصرية تتخذ كافة الإجراءات الضرورية لتأمين السائحين"، مشيرا إلى أن نحو 135 ألف سائح بيلاروسي زاروا مصر خلال عامي 2015 و2016.

وأفاد بأنه تم الاتفاق على تنظيم معارض سياحية وندوات وحملات ترويجية للسياحة وذلك في إطار الاجتماع الرابع للجنة التجارة المصرية البيلاروسية الذي عقد في "مينسك" في مايو الماضي وبمشاركة مستشار محافظ جنوب سيناء، فضلا عن التوقيع على اتفاق لدعم التعاون بين وكالات السفر في كلا البلدين بهدف الترويج لتبادل الزيارات للمتخصصين في مجال السياحة والمشاركة في الفعاليات وغيرها.

وردا على سؤال حول الإرهاب، أكد راتشكوف أن بلاده تدعم جهود القيادة المصرية التي تعمل للقضاء علي الإرهاب وأنها تدين بشدة الأعمال الإرهابية التي لا يوجد ما يبررها، وأن هذه الأعمال لن تثني مصر علي الاستمرار في مسار دعم السلام والاستقرار في البلاد.

مادة إعلانية