أحيا ألف عام (قصص قصيرة جدًّا)

20-6-2017 | 22:21

 

"الحائط"
...

على حائط غرفتي تسعى، اقتربت بحذر فدارت برأسها لتقول بكبرياء: الخوف الذي تحملينه في عينيك يجعلني أحيا ألف عام. تقدمي. افعلي ما يجب. تسمرت في مكاني فرمقتني وابتسمت لتكمل طريقها وتختفي، ثم أطلت بنصف عين وقالت: من يحيا بين الشقوق يتحمل الثعابين
..

"دائرتي"
...

دائرتي الملعونة ما زالت تدفعني لأناطح عالمكم الرمادي. لملمتني إيزيس من جديد، زرعت في رحمي نبتة؛ لتبحث عنها الشمش، وينتهي عصر العبيد.
...

"المرآة"
...

سمعتها تنادي اسمي، تَركت الهمس والمراوغه والظلام. باتت تظهر في وضوح. عندما رأيتها وجدتها تبتسم وفي عينيها شماتة الشامتين. تركتها ونظرت في ِمرآتي السحرية،فعلمت أن أشباحي عادت من جديد.
...

"التفاحة"
...

نبشت. توسعت. قطعت أحشائي،وفتشت. لم أجدها. فما زالت قابعة في أعناقهم، تشهد. ولكن هيهات. يلهثون للشهوات والذنب دومًا على العاهرات.

 

اقرأ ايضا: