"القابضة للنقل" تعلن حالة الطورائ استعدادًا للعيد.. و272 أوتوبيسًا جديدًا يدخلون الخدمة

18-6-2017 | 21:56

القابضة للنقل البحرى

 

شيماء الشافعي

أعلنت الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى، إحدى الشركات التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام حالة الطوارئ، استعدادا لإجازة عيد الفطر المبارك، وذلك بزيادة عدد السيارات المخصصة لنقل الركاب الى المحافظات المختلفة، من خلال كل من شركات نقل الركاب الثلاث التابعة للشركة القابضة للنقل البحرى والبرى "شركة الصعيد للنقل والسياحة، شركة غرب ووسط الدلتا، شركة شرق الدلتا للنقل والسياحة"، يأتي ذلك تزامناً مع دخول عدد 272 أتوبيسًا جديدًا من أحدث الماركات العالمية، لمواجهة ضغط الركاب خلال فترة إجازة العيد، وذلك دعماً للخطوط التى يوجد إقبال كبير عليها، مع توفير وسائل انتقال للمواطنين بأسعار مناسبة وأخرى اقتصادية.


يأتي ذلك في إطار متابعة الدكتور أشرف الشرقاوي "وزير قطاع الأعمال العام" للشركات القابضة التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، وتوجيهاته بأداء الخدمة للمواطنين، خصوصا في الأعياد، والمناسبات القومية، وذلك تخفيفا من أعباء المواطنين، وتيسيرا لهم.

وأصدر اللواء بحرى محمد يوسف، رئيس الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى، بعمل غرفة عمليات طوال فترة العيد، لتلقى الشكاوى أو أعطال السيارات، مع وضع خطة تشغيل السيارات، ومواعيد إضافية للعمل على مداراليوم لتقليل زمن التقاطر بين كل سيارة، وأخرى للحد من الزحام، وعدم الانتظار لفترات طويلة مع تطبيق نظام التشغيل المشترك مع الشركات الثلاثة.

ووجه يوسف تعليمات، لقيادات ومسئولى تشغيل شركات نقل الركاب، بالتواجد المستمر بجميع مراكز التشغيل لضمان سير العمل، مع وضع بعض السيارات احتياطى بجميع فروع التشغيل، لدفعها فى حالة وجود تكدس أو زيادة فى الركاب فى بعض الأماكن، مع وضع خطة عاجلة للصيانة، والإصلاح لرفع كفاءة الأسطول الفنية، والتشغيلية، فضلا عن دفع سيارات نجدة مجهزة، مع تكليف قطاع التفتيش بالشركة القابضة للنقل البحرى والبرى، بالقيام بحملات تفتيشية مكثفة خلال فترة إجازة العيد، للتأكد من الضوابط لتشغيل السيارات، وحل المشاكل، والصعوبات فى حينها، مع إعطاء تقارير لرئاسة الشركة القابضة بالأحداث الهامة.

مادة إعلانية