مقتل خمسة جنود ماليين في هجوم جديد على الجيش

17-6-2017 | 20:27

صورة ارشيفية

 

أ ف ب

قتل خمسة جنود ماليين اليوم السبت، وأصيب ثمانية بجروح في هجوم على معسكر للجيش في شمال مالي الذي يشهد تصاعدًا للعنف نددت به خمس دول من منطقة الساحل تحث الأمم المتحدة على إنشاء قوة جديدة لمكافحة الجهاديين في المنطقة.


وقال الجيش المالي في بيان إن خمسة جنود "قتلوا وأصيب ثمانية وتمت خسارة ثماني آليات "في ال هجوم الذي وقع في بينتاغونغو في شمال البلاد "قرابة الساعة الخامسة صباح السبت".

وتبعد بينتاغونغو حوالى ثمانين كلم غرب تمبكتو، إحدى أكبر المدن في شمال مالي.

وفي وقت سابق، نسبت مصادر محلية ال هجوم إلى جهاديين وقالت لفرانس برس إن جنديين قتلا وفقد عدد كبير آخر بعد ال هجوم .

من جهته، أكد الجيش المالي في بيانه أن ال هجوم شنته "عصابات لم تحدد هويتها حتى الآن"، لافتا إلى أن "الجرحى نقلوا إلى تمبكتو بفضل دعم شركائنا" في قوة برخان الفرنسية لمكافحة الإرهاب في منطقة الساحل وبعثة الأمم المتحدة في مالي.

وتحدثت البعثة الأممية على حسابها على موقع تويتر عن " هجوم دام" استهدف الجيش المالي من دون أن تدلي بحصيلة، وأوضحت أنها أرسلت مروحية لنقل الجرحى.

وقال نائب محلي لفرانس برس "تم احراق مستودع الذخيرة في المعسكر إضافة إلى ثماني آليات للجيش"، لافتا إلى "فقدان" عسكريين أثر ال هجوم .

وياتي ال هجوم على معسكر بينتاغونغو بعد مقتل جندي مالي الخميس بانفجار لغم وضعه جهاديون قرب أسونغو بمنطقة غاو الشمالية أيضا وفق وزارة الدفاع المالي ومسؤولين محليين.

وفي هجوم منفصل في اليوم نفسه، أحرق جهاديون مراكز للجمارك والشرطة في هومبوري بالمنطقة نفسها، بحسب الوزارة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]