"فيس بوك" تقدم رؤية جديدة لتنقية الشبكة الاجتماعية من المحتوى المتعلق بالإرهاب

15-6-2017 | 21:59

فيس بوك

 

أ ش أ

قدمت شركة (فيس بوك) اليوم الخميس رؤية جديدة على صعيد جهودها لإزالة المحتوى المتعلق ب الإرهاب ، في استجابة للضغط السياسي في أوروبا على الجماعات المسلحة التي تستخدم الشبكة الاجتماعية للدعاية والتجنيد.


وقامت (فيس بوك) بتصعيد استخدام الذكاء الاصطناعي، مثل مراقبة الصور وفهم اللغة لتحديد وإزالة المحتوى سريعا، بحسب ما ذكرت مونيكا بيكرت مديرة فيس بوك لإدارة السياسات العالمية، وبريان فيشمان، مدير السياسات المضادة للإرهاب في تدوينة.

ونقلت شبكة (يورو نيوز) الإخبارية أن (فيس بوك) تستخدم حاليا الذكاء الاصطناعي لمطابقة الصور؛ مما يسمح للشركة للنظر فيما ما إذا كانت الصور أو الفيديوهات التي يتم تحميلها تطابق صورة معروفة أو فيديو لمجموعات مصنفة باعتبارها إرهابية، مثل داعش، والقاعدة الجماعات التابعة لهما.

وأنشأت كل من (فيس بوك) و(تويتر) و(يوتيوب) و(مايكروسوف) - العام الماضي - قاعدة بيانات مشتركة للبصمات الرقمية، والمخصصة أوتوماتيكيا للفيديوهات والصور ذات المحتوى المتطرف، لمساعدة بعضهم البعض في تصنيف المحتوى المتشابه على منصاتهم.

وبالمثل، تقوم (فيس بوك) - حاليا - بتحليل الرسائل التي تمت إزالتها فعليا بسبب امتداحها أو دعمها للمنظمات الإرهاب ية، لتطوير إشارات مستندة إلى نصوص لهذه الدعايات.

[x]