مأمور قسم الوايلى: أهالى المساجين اقتحموا الحجز بالقوة وأحرقوه وأخرجوا المتهمين

24-12-2011 | 13:082916

مأمور قسم الوايلى: أهالى المساجين اقتحموا الحجز بالقوة وأحرقوه وأخرجوا المتهمين

شريف أبو الفضل
24-12-2011 | 13:082916
24-12-2011 | 13:082916طباعة

ناقشت محكمة جنايات القاهرة الشهود فى قضية محاكمة النقيب عبد العزيز علاء الدين، معاون مباحث قسم شرطة الوايلي بتهمة الشروع في قتل مجدي صبحي وآخرين من المتظاهرين السلميين في أثناء تظاهرهم أمام ديوان قسم الشرطة يوم 28 يناير الماضي.

وقال مأمور قسم الوايلى إن 60 من أفراد عائلة عوف ومعهم نحو 300 شخص آخرين تجمعوا أمام قسم الشرطة مطالبين بإخراج أحد أقاربهم المتهم فى قضية قتل من الحجز، وأخبروه بأن لديهم معلومات تفيد بأن متهمين ماتوا داخل الحجز فاصطحبهم ومكنهم من رؤية المتهم داخل الحجز وطمأنهم وعقب خروجهم شاهد سيارة نقل وبها عدد من الأشخاص يرددون هتافات " كل الأقسام اتحرقت واللى مخدناش المتهم هنولع فى القسم ".

وتابع الشاهد، بدأ أهالى المساجين فى إطلاق النار على قسم الشرطة، وأمرت الضباط باعتلاء سطح القسم للدفاع عنه، ولكنه بدأ يحترق فى ذلك الوقت وشاهد الحجز، وقد تحطم، وتم تهريب المتهمين، وحرصا على حياة الضباط اصطحبتهم إلى السور الخلفى للقسم لتهريبهم.

وأكد وجود سيارتين أمن مركزى منعت الأهالى من اقتحام القسم وعقب احتراق السيارات، غادر الجنود المكان .
قال إن تسليح القوات تم تسليمه فى اليوم السابق للأحداث إلى معسكر شبرا لقوات الأمن، وكان تسليح الضباط طبنجات شخصية ونفى أن تكون هناك أسلحة نارية غير جندى واحد فقط لديه سلاح آلى .

ونفى فريد محمد الشاهد الثانى وجود إصابات أمام قسم الشرطة وأنه شاهد تجمهر للأهالى الذين ذهبوا للدفاع عن قسم الشرطة وحراسته من أهالى المتهمين الذين بدأوا يرشقونه بالحجارة.

وقال إنه شاهد جندى من الحراسات الخاصة لديه سلاح خرطوش يطلقه فى الهواء لتفريق المتظاهرين، واقتحم أقارب المساجين قسم الشرطة وسرقوا محتوياته،وشكك المدعون بالحق المدنى فى شهادته وطالبوا بتحريك جناية الشهود الزور ضده.

مأمور قسم الوايلى: أهالى المساجين اقتحموا الحجز بالقوة وأحرقوه وأخرجوا المتهمين