اليونان تطلب اتفاقًا لتغييراسم مقدونيا قبل دعم انضمامها لحلف الناتو والاتحاد الأوروبي

14-6-2017 | 18:23

حلف الناتو

 

الألمانية

استبعدت اليونان اليوم الأربعاء دعم جارتها الشمالية مقدونيا للحصول على عضوية حلف شمال الأطلسي، ناتو، والاتحاد الأوروبى حتى يتوصل الجانبان إلى اتفاق لحل الجدل المرتبط باسم " مقدونيا " التى تزعم أثينا أنه اسم أحد الأقاليم اليونان ية.


وصرح نيكوس كوتزياس وزير الخارجية اليونان ى عقب اجتماعه مع نظيره المقدوني نيكولا ديميتروف، حسبما ذكره تليفزيون "اي ار تي الحكومى"نحن مستعدون لدعم عضوية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة فى المنظمات الدولية، ولكن بعد حل قضية الاسم".

وبدأت مشكلة الإسم في عام 1991 عندما برزت مقدونيا باعتبارها واحدة من الجمهوريات الست المستقلة حديثا عن يوغسلافيا آنذاك. وتدعي آثينا أن مقدونيا هو اسم إقليمها الشمالي.

وتقول آثينا إن القضية "ليست مجرد نزاع حول الحقائق التاريخية أو الرموز"، بل "الطموحات الإقليمية" لدى جارتها "من خلال تزييف التاريخ "، وفقا لما ذكرته وزارة الخارجية.

تجدر الإشارة إلى أن اليونان تعوق ا نضمام مقدونيا إلى الناتو منذ عام 2005، وتهدد بفعل نفس الشيء فى الاتحاد الأوروبي حيث توقفت مقدونيا عن التقدم نحو الا نضمام الى العضوية بسبب تأخر الإصلاحات.

إلا أن وزير الخارجية المقدوني ديميتروف وصل إلى آثينا ومعه اقتراح، وفقا لما ذكرته مصادر حكومية، يتعلق بقبول الناتو عضوية بلاده تحت مسمى جمهورية مقدونيا اليوغسلافية السابقة، وهو الاسم المؤقت الذى انضمت به إلى الأمم المتحدة والذى تقبله اليونان .

[x]