غدا.. اجتماع طارئ لمجلس "الصحفيين" لمناقشة أحداث وقفة "تيران وصنافير" أمام النقابة

14-6-2017 | 15:32

عبدالمحسن سلامة

 

محمد على

دعا عبدالمحسن سلامة نقيب الصحفيين مجلس النقابة، لعقد اجتماع طارئ، غدًا الخميس، لمناقشة أحداث، أمس الثلاثاء، عن الوقفة الاحتجاجية التي أقيمت على سلم النقابة احتجاجًا على مناقشة اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية داخل البرلمان.

وتساءل عبدالمحسن سلامة نقيب الصحفيين، " لماذا الاعتصام ولماذا لم يعتصموا بمجلس النواب الذي يناقش الاتفاقية حاليًا؟، أنا مع حرية الرأي والتعبير ومستعدون للدفاع عن صاحب أي رأي، وما المعني من الاعتصام إلا إذا كان الهدف هو إدخال النقابة في نفق مظلم.

وقال نقيب الصحفيين: إن هناك العديد من الدعاوى التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ومنها "فيس بوك"، بالاعتصام داخل مقر النقابة وتنظيم مظاهرات ووقفات احتجاجية، وحينما سألت السكرتير العام عن تلقيه أي طلبات لتنظيم تلك المظاهرات، أكد لي أن أحدًا لم يتقدم بأي طلبات.

وأضاف: "من يريد أن يعبر عن رأيه حول مصرية أو سعودية جزيرتي تيران وصنافير فهي حرية رأي، ولكن من غير المقبول إطلاقًا جرّ النقابة لنفق مظلم وإدخالها في صراع ليست هي طرفاً فيه"، موضحًا أن مجلس النقابة لم يتم إخطاره بأي شيء عن هذا الاعتصام، ومن ثم فهو أمر غير مقبول على الإطلاق.

وأبدى نقيب الصحفيين، اندهاشه من الحديث عن الاعتصامات ردًا على اختلاف وجهات النظر، قائلاً: "أنا أحترم كل الآراء المؤيدة والمعارضة، لكن المسألة وصلت بنا إلى تخوين واتهامات".

وكان عبد المحسن سلامة، قد قال في مؤتمر صحفي، ظهر أمس، إن دعوات البعض للاعتصام بمقر نقابة الصحفيين احتجاجًا علي مناقشة مجلس النواب لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية ومن ضمنها التنازل عن تيران وصنافير، أمر غير مقبول.

اقرأ ايضا: