بابا الفاتيكان يرثي "الشهود الشجعان" فى هجوم المنيا

28-5-2017 | 14:33

البابا فرنسيس

 

سكاي نيوز عربية

لليوم الثاني على التوالي، أعرب بابا الفاتيكان عن تضامنه مع المسيحيين المصريين، وذلك في أعقاب هجوم استهدف حافلة كانت تقل زوّارا مسيحيين في طريقهم إلى دير بمنطقة صحراوية نائية بمصر.

وقاد البابا فرانسيس آلاف الأشخاص في صلاة من أجل الضحايا اليوم الأحد، وقال إنهم قتلوا في "ضربة جديدة من العنف الوحشي" بعدما رفضوا أن "ينبذوا إيمانهم المسيحي".

ومن نافذة مكتبه المطلة على ساحة القديس بطرس، دعا فرانسيس "الرب أن يقبل في سلامه هؤلاء الشهود الشجعان، هؤلاء الشهداء، وأن يبدل قلوب الإرهابيين".

وأعلن تنظيم داعش الإرهابي المسؤولية عن الهجوم الذي وقع الجمعة في المنيا، وأودى بحياة 29 شخصا، بينهم أطفال.

وكان البابا صلى، السبت، خلال زيارته لجنوة من أجل الضحايا ورثى "سقوط شهداء أكثر حاليا مقارنة مع أوائل العصور المسيحية"، حسب أسوشييتد برس.

[x]