فى اليوم العالمى للمتاحف.. تشكيليون: اغسلوا أعينكم بالفن

18-5-2017 | 23:14

المتحف المصرى

 

سماح عبد السلام

يحتفل العالم فى مثل هذام اليوم 18 مايو، من كل عام ب اليوم العالمى للمتاحف ، وبهذه المناسبة تحدث بعض التشكيليين لـ"بوابة الأهرام"، عن أمنياتهم ورغباتهم بالنسبة لهذه الكيانات الثقافية والفنية.

فى البداية قال الدكتور أحمد صقر أستاذ الجرافيك بكلية الفنون الجميلة: أتمنى أن يعود المتحف المصرى لسابق عصره مكدساً بالسياح، وقبل ذلك يعود له نظافته ورونقه وجديته وحرفية القائمين عليه.
واستطرد: فى زيارة لى منذ شهرين لهذا المتحف حزنت لما وجدته سواء من إهمال وعدم النظام والتراب الذى يغطى التماثيل والأعمال.. شيء مؤسف!

ويضيف د. صقر: أتمنى أيضاً أن يُفتح " متحف الفن الحديث "، بالأوبرا، فهو الذاكرة البصرية لمصر على أن تُعرض الأعمال بدلا من تكدسها فى المخازن وتعرضها للتلف والسرقة.
كما أطمح إلى أن يتم تخصيص اتوبيسات للمتاحف بثمن زهيد بحيث تكون لكل اتوبيس خط سير لعدة متاحف آثرية أو فنية ...الخ. بالإضافة إلى فتح المتاحف فى عطلة نهاية الأسبوع مجانا للطلاب والجماهير. ويختتم قائلاً: الأحلام كثيرة ولكن!

ومن جانبه قال الدكتور خالد سراج الأستاذ بكلية الفنون التطبيقية: أتمنى أن يأتي اليوم الذى أقف فيه في طابور طويل جداً لكى أتمكن من دخول أي متحف في مصر.

أما الدكتورة إيمان أسامة ، الأستاذة بكلية الفنون الجميلة فأشارت إلى أن وعي أي دولة يتم من خلال تسجيل تاريخ بلادها. مضيفة: يُترجم ذلك في الخطوات الجادة ببناء متاحف للفن والحضارة والثقافة.


وتؤكد: مصر بها زخم مشرف وكنوز على كل المستويات يستحق الحفاظ عليه وعرضه بالشكل اللائق من خلال متاحف مجهزة تماما على النظام العالمي. . فتراث مصر الفني يستحق ذلك.

أما النحات أحمد مجدى فكتب عبر صفحته على الفيسبوك: "النهاردة اليوم العالمى للمتاحف ، روحوا اتبسطوا واغسلوا عيونكم بالفن".## ## ## ##

اقرأ ايضا:

[x]