||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex السيسي: أطالب الإعلام بإعطاء مرشحي الانتخابات الرئاسية المقبلة الفرصة للحديث..وأرفض وصف الأحزاب بـ الكارتونية - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

السيسي: أطالب الإعلام بإعطاء مرشحي الانتخابات الرئاسية المقبلة الفرصة للحديث..وأرفض وصف الأحزاب بـ"الكارتونية"

17-5-2017 | 20:39

الرئيس عبد الفتاح السيسي وعبد الهادي علام

 

دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وسائل الإعلام لإعطاء كل مرشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة الفرصة للحديث بموضوعية وتجرد من أجل الوطن.

وأضاف الرئيس، في الجزء الثاني من حواره مع رؤساء تحرير الصحف القومية، أنه يدعم الأحزاب السياسية ولا ينبغي الإساءة لها ووصفها بأنها كارتونية بل يجب تشجيعها لتكون أكثر فعالية.

وأكد أن الإعلام المصري يتحرك للأمام ودور الهيئات كبير وسيكتمل مع صدور قانون الصحافة، موضحًا أن مؤتمرات الشباب أصبحت أحد عناصر قوة مصر الناعمة.

ولفت إلى أن الرئاسة ستتسلم الأسبوع المقبل من شباب الأحزاب ملامح حملة قومية وضعوها لمحو الأمية وإجراءات تنفيذها.

وأوضح أن الدستور يصوغ مسارات التعامل بين مؤسسات الدولة وعلينا أن نقبل بالتجربة، مشددًا على عدم وجود صراعات بين الأجهزة في الدولة، فمعنى الصراع غياب صانع القرار.

وتابع: "أبحث دائمًا عن شخصيات تستطيع قيادة مصر ومؤسسات الدولة مستقبلًا تتمتع بالكفاءة والنزاهة والقدرة والوعي بحجم مصر".

وأشار إلى أن حالة الطوارئ تؤكد عدم التردد في حماية بلادنا مهما تطلب الأمر ورد فعل الشعب يعكس فهمه ووعيه بالمخاطر، مضيفًا أن مصر تعمل على وضع قانون إنشاء المجلس الأعلى لمكافحة التطرف والإرهاب.

وقال إن الاتفاق مع روسيا بأن الضبعة يشمل 4 عقود تم الانتهاء من ثلاثة منها، مضيفًا أن مصر والسعودية جناحا الأمة والتنسيق والتعاون والتشاور بينهما على أعلى درجة، مقدمًا الشكر لدولة الإمارات لإهدائها 25 صومعة غلال قيمة الواحدة منها 150 مليون جنيه.

وشدد على أن الأزهر له مكانة كبيرة في مصر وخارجها ونحن مصرون على أن ينهض بدوره، معربًا عن استعداده للقيام بدور أكبر داخل مصر وخارجها لدعم رسالة مكتبة الإسكندرية كمنارة عالمية.

وتابع: "حريصون على كوادرنا والشخصيات التي أثرت الحياة الثقافية، والتقى مع شخصيات عديدة في لقاءات غير معلنة للاستماع لتصوراتهم وتقديراتهم". الحوار كاملاً  غدًا في عدد الأهرام.