تقرير: معدل حبس نساء السكان الأصليين في أستراليا "يتزايد بشدة"

15-5-2017 | 10:02

صورة ارشيفية

 

الألمانية

أفاد تقرير جديد صدر اليوم الإثنين، بأن معدل حبس نساء السكان الأصليين في أستراليا "يتزايد بشدة"، متهما الحكومة بتجاهل "أزمة وطنية" تتسبب في ضرر كبير للغاية.

جاء في تقرير منظمة "هيومان رايتس لو سنتر" غير الحكومية وحملة "تشينج ذا ريكورد" الوطنية الأسترالية، أن معدل الزج بنساء السكان الأصليين في السجون ارتفع بنسبة تقارب 250% مقارنة بتقرير في عام 1991 أصدرته "اللجنة الملكية" بشأن وفيات السكان الأصليين في السجون.

وأشار تقرير اليوم إلى أن نساء السكان الأصليين يشكلن الفئة الأسرع تزايدا بين نزلاء السجون والمحتجزين في مراكز الشرطة.

وأضاف التقرير، أنه رغم أن النساء من السكان الأصليين يمثلن نحو 2% فقط من إجمالي النساء البالغات في استراليا، إلا أنهن يشكلن 34% تقريبا من إجمالي السجينات، بالإضافة إلى أن عددا أكبر منهن يترددن دخولا وخروجا على المحاكم وزنازين الشرطة.

وأوضح أن السلطات ترفض منح الإفراج بكفالة وبدائل إعادة التأهيل للمتهمات من نساء السكان الأصليين، ولاسيما في المواقع الإقليمية والمنعزلة.

كما جاء في التقرير أن: "الإفراط في حبس النساء من السكان الأصليين وسكان مضيق توريس هو أزمة وطنية متزايدة تتجاهلها جميع مستويات الحكومة في أستراليا".

وأشار إلى أن أعداد النساء يتم إهمالها في الغالب نظرا لهيمنة إحصاءات أكبر تتعلق بالرجال من السكان الأصليين.

مادة إعلانية

[x]