وزير الري يتفقد أعمال حماية "وادي الشيح" من أخطار السيول خلال زيارته قناطر أسيوط الجديدة

7-5-2017 | 13:28

وزير الري مع مسئولي قناطر أسيوط الجديدة

 

أحمد سمير

تفقد الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، أعمال الحماية من أخطار السيول بوادي الشيح، حيث تم تنفيذ سدي إعاقة، يتجاوز طول أحدهم 1600 متر، وبارتفاع 8 أمتار بتكلفة حوالي 35 مليون جنيه.

الجولة التفقدية لوزير الري تأتي على هامش زيارته لموقع قناطر أسيوط ومحطتها الكهرومائية، وفي الوقت الذي تقوم به الوزارة بعمل سدي إعاقة بتكلفة تقدر بنحو 25 مليون جنيه، لتكتمل منظومة الحماية بوادي الشيح، بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 60 مليون جنيه؛ لحماية عدد من النقاط الإستراتيجية وعلى رأسها مزرعة تقدر مساحتها بنحو 10 آلاف فدان.

وزار "عبد العاطي" في جولته كوبري الملك فيصل، والذي نفذته الوزارة من خلال قطاع التوسع الأفقي لصالح محافظة أسيوط، بهدف حل مشكلة الاختناقات المرورية، كما تفقد بحيرة صناعية بمنطقة زادى عرب العوام، بتكلفة حوالي 5 ملايين جنيه.

من جانبه أوضح المهندس أشرف حبيشي، رئيس قطاع الخزانات لوزير الري، أنه قد تم الانتهاء من أعمال إزالة السد الدائري المؤقت حول حفرة الإنشاء، وإمرار مياه النيل من فتحات القناطر الجديدة، وإنهاء ردم قناة التوصيل بين فرعي النيل شرق وغرب جزيرة بني مر.

كما شرح "حبيشي" لوزير الري كافة الأعمال التي تم الانتهاء منها بالمشروع، والأخرى التي جاري استكمالها والتي تتمثل في صب الأعمال الخرسانية في مختلف مكونات المشروع، حيث بلغ إجمالي ما تم صبه 420,335 ألف م3 خرسانة.

وأوضح أنه جار أعمال تجهيز الطريق الخدمي المؤقت، وردم طبقة الأساس المساعد، وصب المشايات والصدادات، وكذلك صب الخرسانة المسلحة للوصلة بين الأهوسة الملاحية الجديدة والقناطر القديمة، وأعمال التركيبات الخاصة برصيف رسو السفن بالبر الأيمن، أمام وخلف الأهوسة الملاحية.

وأوضح المهندس حسين جلال المهندس المقيم بالمشروع، أن مشروع قناطر أسيوط ومحطتها الكهرومائية يستهدف تحسين الري في 5 محافظات (أسيوط- المنيا- بني سويف – الفيوم - الجيزة)، وتوليد 32 ميجاوات من الكهرباء النظيفة قيمتها السنوية 100 مليون جنيه، وتوفير أكثر من 3000 فرصة عمل على مدار 5 سنوات، و300 فرصة عمل دائمة بعد إنهاء المشروع.## ## ## ## ## ##

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]