قلبي المسافر.. أنا حقيبة في يده

6-5-2017 | 21:40

 

إلى متى
ستبقينَ ضالّة
في شَبَكَتي؟

أنتِ لم تُخلقي
فريسةً لصيّادٍ


أصعبُ قيودي
أنني قيدُكِ
وأنكِ لا تريدين
أن تتحرري

* * *

وهو ماضٍ
في قطع الأمكنةِ
لمطاردة اللصوصِ
هنا وهناك
يقطعه الزمنُ
بيدٍ خفيّة
سارقًا منه
ما لا يمكن استرداده

* * *

القمرُ
الذي اختارني الليلة
لأكونَ طريقه
إلى الأرضِ
لا يعلم أنني
طريقُ الماءِ وهو يتبخّرُ

* * *

قلبي المسافرُ
أنا حقيبة
في يده
لا يقوى على حملها

* * *

قدمٌ مرتبكةٌ
لا يمكنُ الاستغناءُ عنها ببساطةٍ
لأن الساق الخشبيّة
لا ترتبكُ
إذا انغرستْ فيها:
المشاويرُ الصّدئةُ
والأيامُ المساميرُ

..
للتواصل:
thaqafa.ahramgate@gmail.com

اقرأ ايضا: