مع تجدد المحاولات..وقفة احتجاجية ضد الاستيلاء على مستشفى العباسية للصحة النفسية بعد غد

5-5-2017 | 11:30

مستشفى العباسية

 

محمد علي

دعت جبهة الدفاع عن مستشفى العباسية للصحة النفسية، لتنظيم وقفة احتجاجية، بعد غد الأحد، ضد الاستيلاء على مستشفى العباسية للصحة النفسية، بالتزامن مع زيارة لجنة مختصة لحرم المستشفى لعمل معاينات.

وقال الدكتور أحمد حسين عبدالسلام، منسق جبهة الدفاع عن مستشفى العباسية للصحة النفسية، وعضو مجلس النقابة العامة للأطباء، إنه في ظل تجدد محاولات الاستيلاء على أرض مستشفى العباسية للصحة النفسية، والشكوك حول محاولات نقلها وبيعها، أو إقامة مشاريع استثمارية، نحو تدشين جبهة الدفاع عن مستشفى العباسية للصحة النفسية التي سبق تكوينها في 2010.

ودعا حسين جميع المخلصين ومنظمات المجتمع المدني والجمعية المصرية للطب النفسي ونقابات المهن الطبية والإعلام والشخصيات العامة والمهتمين بحقوق المريض عامة والمريض النفسي خاصة، لمشاركة العاملين بمستشفى العباسية للصحة النفسية وأهالي المرضى وقفتهم الاحتجاجية الساعة العاشرة صباح يوم الأحد الموافق 7/5/2017، أمام العيادات الخارجية بداخل المستشفى، للوقوف ضد أية محاولات للاستيلاء على أية أجزاء من المستشفى، ومطالبة وزارة الصحة بكشف غرضها من خطابات مساعد وزير الصحة للتعاون مع محافظة القاهرة وإعلان الوزارة تأكيدها على عدم نيتها في استقطاع أية أجزاء من المستشفى.

وأشار حسين إلى أن اللواء سيد الشاهد، مساعد وزير الصحة للشئون المالية والإدارية، خاطب في 19 / 3 /2017 مستشفى العباسية للصحة النفسية للسماح لمندوبي محافظة القاهرة، بالدخول لحرم المستشفى لعمل بعض المعاينات اللازمة لعملهم، وأعقبها بخطاب في 2/5/2017 موجه إلى رئيس الإدارة المركزية لحماية أملاك الدولة ومدير مديرية الإسكان ورئيس حي غرب مدينة نصر بمحافظة القاهرة بطلب إرسال مرشحين من تلك الجهات للجنة المختصة بمعاينة المكان الواقع بحرم مستشفى الصحة النفسية بالعباسية، وذلك يوم الأحد الموافق 7/5/2017 بمقر المستشفى مزيلاً خطابه بأن الأمر هام وعاجل.

وقال: "تلك المخاطبات المبهمة وبرغم علم قيادات وزارة الصحة بوجود نزاع أقامه وزير الصحة السابق د.فؤاد النواوي أمام مجلس الدولة ضد محافظة القاهرة لاسترداد حديقة العروبة المملوكة للمستشفى، والتي استلمتها المحافظة لتجميلها، ورغم علم قيادات وزارة الصحة بمحاولات محافظة القاهرة المستمرة اغتصاب مواقع جديدة داخل حرم المستشفى وخضوع مستشفيات الصحة النفسية لقانون رعاية المريض النفسي رقم 71 لسنة 2001، ووجود العديد من مشروعات التطوير التي تقوم بها المستشفى في محاولة لتقديم خدمات أفضل للمرضى رغم الإمكانيات الضعيفة، تلك المخاطبات تثير علامات الاستفهام والشكوك القوية حول تلاقي مصالح ومؤامرات لإعادة محاولة الاستيلاء على أرض مستشفى العباسية وتعيد إلى الذاكرة تاريخ على مدار عقدين من الزمان كانت أرض مستشفى العباسية للصحة النفسية محط أنظار كثير من الجهات المختلفة أصحاب التوجهات الاستثمارية، فتكررت محاولاتهم المستميتة للاستيلاء على أرض المستشفى غير عابئين بأكثر من ألف وخمسمائة مريض نزلاء تلك المستشفى، ولا يشغل تفكيرهم كون تلك المستشفى تاريخ وأثر لتطور الطب النفسي على مدى القرن وعقود من الزمان فهي أقدم مستشفى للطب النفسي في الشرق الأوسط إن لم يكن في العالم والتي يرجع تاريخها إلى عام 1880.

وأوضح أنه في عام 1993 استلمت الهيئة العامة للنظافة والتجميل التابعة لمحافظة القاهرة حديقة العروبة المطلة على صلاح سالم من المستشفى بدعوى تجميلها وتنسيقها مع تعهدها في مخاطبة المسئولين بملكية المستشفى للحديقة، إلا أن هذا كان لغرض تأمين المواكب الرئاسية وكبار المسئولين في هذا الوقت واستمر ذلك الوضع، وفي محاولة أخرى كانت الأشهر وهي تعليمات حاتم الجبلي وزير الصحة في عهد مبارك في أكتوبر 2010 بإخلاء المرضى جزئيا من المستشفى تمهيداً لنقلها كاملاً إلى مدينة بدر، وذلك تمهيداً لإقامة مشروع استثماري".

وأضاف :" تضافرت جهود جميع المخلصين المدافعين عن حقوق المرضى من العاملين بالمستشفى ومنظمات المجتمع المدني والإعلام والرأي العام ونجحت في إفشال تلك المحاولة وانتهت بتصريح حسني مبارك في 30 / 12 / 2010 والذي أمر فيه بعدم المساس بمستشفى الأمراض النفسية والعصبية بالعباسية، داعيا وزارة الصحة إلى تطوير المستشفى وتحديثه دون المساس بأرض المستشفى".

وأشار إلى أنه في أعقاب ثورة يناير استغلت محافظة القاهرة ممثلة في مشروع الحدائق المتخصصة بتأجير حديقة العروبة لمتعهد كافتريات وإقامة حفلات صاخبة وفرض رسوم على دخول الحديقة واستمرت بتأجير إعلانات دعائية كاشفة عن هدفها الحقيقي وهو در أرباح وليس تجميل الحديقة مفسرة رفضها تسليم الحديقة إلى المستشفى رغم مطالبات المستشفى واحتجاجها على ذلك رفع وزير الصحة الأسبق أ.د. فؤاد النواوي خصومة ضد محافظة القاهرة أمام لجنة فض المنازعات بمجلس الدولة مازالت قائمة حتى تاريخه.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]