بثروة 125 مليون جنيه إسترليني.. "أديل" فى قائمة أغنى الموسيقيين

5-5-2017 | 10:09

المغنية البريطانية أديل

 

بى بى سى

حققت المغنية البريطانية "أديل" نجاحا ملموسا فنيا وماديا العام الماضي بعد أن جمعت 40 مليون جنيه إسترليني من جولة فنية عالمية ومبيعات ألبومها.

وبحسب قائمة صحيفة "صنداى تايمز" للأثرياء، رفعت مغنية البوب ثروتها من 85 مليونا إلى 125 مليون جنيه استرليني، وهو ما يعني أنها أصبحت أغنى مغنية منفردة.

ورغم كل هذه الأموال، فإن "أديل" جاءت في المركز الـ19 ضمن قائمة أغنى الموسيقيين في بريطانيا وأيرلندا، وجاء معها في المركز نفسه المغني وعازف الجيتار براين ماي.

وبحسب الصحيفة نفسها، حققت "أديل" قفزة هائلة بين الأثرياء، حيث كانت تحتل المركز الثلاثين فى قائمة أغنى 50 موسيقيا عام 2015.

وقد سيطر الرجال كبار السن على القائمة، ليفرضوا سيطرتهم على نادي أثرياء الموسيقيين في بريطانيا، حيث احتل السير بول مكارتني، المغني والموسيقي والشاعر الغنائي، القائمة بثروة بلغت 780 مليون جنيه استرليني مع زوجته نانسي شيفيل.

وجاء في مقدمة الترتيب أيضا، اللورد لويد ويبر، وفريق U2 الغنائي، ثم السير ألتون جون، والسير ميك جاجر وزميله في فريق رولينج ستونز كيث ريتشاردز، بالترتيب.

ونجحت "أديل" في زيادة رصيدها المالي بعد جولتها العالمية الناجحة التي جمعت من خلالها نحو 138 مليون جنيه استرليني، بحسب بيانات الإيرادات.

كما واصل ألبومها الثالث "25" تحقيق النجاح، ليبيع 2.4 مليون نسخة حول العالم في 2016.

وستشارك "أديل" في عروض فنية على ملعب ويمبلي هذا الصيف، بينما نفدت جميع تذاكر الحفلات مبكرا، وأكدت عدم قيامها بجولات غنائية خارجية، الأمر الذي سيؤثر على عائداتها مستقبلا.

مادة إعلانية

[x]