مكرم محمد أحمد: من يتحدثون عن ثورة أخرى "هجاصون".. وبديل السيسي الفوضى وعودة الإخوان

3-5-2017 | 21:54

مكرم محمد أحمد

 

نبيل بدر

أكد مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن انقسام الشباب في ميدان التحرير هو ما مكن الإخوان المسلمين من الاستيلاء على الميدان وصوته خلال ثورة يناير، ووقتها لم يتمكن المجلس العسكري من الحوار مع الشباب، الذي انقسم إلى 200 ائتلاف وجماعة إبان الثورة.

وأوضح مكرم في حواره مع خالد صلاح على فضائية النهار، أن الحكومة اليوم أقرب إلى الشباب، وهو ما أصبحنا نراه في مؤتمرات الشباب، مشيرًا إلى أن مبارك كانت مشكلته أنه لم يقدر دور الشباب ولم يقترب منهم، قائلاً "سعيد بشكل شخصي بتجربة مؤتمرات الشباب وحريص على حضورها".

وقال إن غالبية المصريين يعرفون أن السيسي هو الفرصة للخروج من الأوضاع الصعبة، مشيرًا إلى أن هناك سوء تخطيط وعلاقات لابد أن تتصلح حتى تكون عندنا زراعة ومزارع سمكية، وهو ما يتطلب توافقًا بين الهيئات والوزرات للقضاء على مشكلة الأسعار التي نعاني منها حاليًا.

وأكد مكرم أنه ليس من المستحيل عودة الأسعار لما كانت عليه من خلال التوافق بين الهيئات والوزارات، وهو ما يتطلب الحزم من الرئيس مع الوضع العام في مصر، قائلاً "أظن أن السيسي يظهر بعض الغضب مما يحدث من انفلات في أسعار الغذاء وأتمنى على رئيس الوزراء أن يدرك، وهو يدرك، أن الزراعة والري والتموين لابد من توافقهم سويًا لأداء حكومي يعمل على خفض الأسعار وتوفير السلع والخدمات، وقال أتمنى أن يعيد رئيس الوزراء النظر في قانون التبرع بالدم، فهذا أمر غير إنساني وغير جيد.

وقال مكرم محمد أحمد إن الحديث عن ثورة قادمة مرة ثانية هو "هجص" وإن المتحدثين عنها "هجاصون"، مشيرًا إلى أن الشعب يعلم جيدًا أن البديل للسيسي هو الفوضى، وعودة الإخوان مرة ثانية، قائلاً:"حال حدوث ذلك وعودة الإخوان سأضطر لمغادرة البلاد وهو ما سيفعله الكثيرون حال أتيحت لهم الفرصة".

مادة إعلانية

[x]