سامح عاشور يُشيد بقرار "اليونسكو" باعتبار القدس مدينة محتلة

3-5-2017 | 16:06

اليونسكو

 

محمد علي

أشاد سامح عاشور نقيب المحامين ، رئيس اتحاد المحامين العرب، بقرار منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو"، الصادر أمس بتصويت غالبية الأعضاء، باعتبار القدس مدينة محتلة من قبل دولة الاحتلال، وليست لها أي سيادة عليها.

وثمن "عاشور"، في بيان له اليوم الأربعاء، موقف الـ 22 دولة المصوتة لصالح القرار، مشيرًا إلى أنه نابع من ضمير إنساني حر، يشعر بمسئوليته تجاه الشعب الفلسطيني الذي يعاني ويلات الاحتلال والعدوان والحرب منذ عام 1948، مؤكدًا ضرورة تواصل الدبلوماسية العربية مع الدول التي امتنعت عن التصويت أمس، لتغيير موقفها ودعم أي قرارات مستقبلية متعلقة بالقضية الفلسطينية.

وناشد "عاشور" الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، والدبلوماسية العربية، بضرورة العمل الجاد لتنفيذ قرار اليونسكو الصادر أمس وغيره من القرارات الأممية التي تصب في صالح القضية الفلسطينية، لإعلان دولة فلسطين بسيادة كاملة وعاصمتها القدس الشريف، مطالبا الأمم المتحدة و اليونسكو وكافة المنظمات الدولية، بإلزام دولة الاحتلال بوقف عمليات الاستيطان وتهويد القدس الشريف والخضوع للقانون الدولي.

وعن قرار رئيس وزراء دولة الاحتلال اليوم الأربعاء، بسحب مليون دولار من المخصصات التي تدفعها للأمم المتحدة ردًا على قرار، قال "عاشور": "محاولات رخيصة للتأثير على الأمم المتحدة والرأي العام العالمي لن تؤدي غرضها، وعلى الدول الإسلامية والعربية الثرية القيام بدورها وتعويض تلك المبالغ لضمان استمرار التأييد الدولي للقضية الفلسطينية".

مادة إعلانية

[x]