تأييد الحبس عامين لصاحب ومدير كافيه كييف في قضية "قتيل مصر الجديدة"

30-4-2017 | 12:36

قضية كافيه مصر الجديدة

 

محمد على أحمد

قضت محكمة جنح مستأنف مصر الجديدة المنعقدة بمحكمة شمال القاهرة، اليوم الأحد، بتأيد حبس صاحب كافية كييف والمدير وعامل آخر، عامين مع الشغل بتهمة احتجاز زبائن بدون وجه حق، في القضية المعروفة إعلامياً " قتيل كافية مصر الجديدة".

وكان فريق دفاع المتهمين المكون من كل من الحسن العدوي، وشريف عثمان وياسر الرفاعي، دفع خلال جلسة اليوم، ببطلان حكم محكمة أول درجة بالحبس عامين، عن تهمة احتجاز زبائن بدون حق، حيث تم الاستناد علي انتفاء جريمة الاحتجاز بركنها المادي والمعنوي، نظرا لوجود أكثر من 20 بابا ومخرجا للكافيه.

كشفت تحقيقات نيابة مصر الجديدة، بإشراف مديرها المستشار عبد الرحمن أمين، عن أن المجنى عليه محمود بيومى، كان يشاهد و12 من أصدقائه، مباراة مصر والكاميرون فى نهائى كأس الأمم الأفريقية، وعقب انتهاء المباراة أغلق العاملون الأبواب، وعندما طلب المجنى عليه المغادرة رد عليه العامل "عمرو.ف" – 30 سنة: "محدش هيمشى يا بهوات إلا لما نجمع كل حساب المشروبات"، وعندما قال له المجنى عليه "دى بلطجة"، رد المتهم: "هتشوف البلطجة بجد"، وانتهى الاشتباك بمقتل المجنى عليه.

كانت النيابة أحالت المتهم الرئيسى "عمرو. ف" إلى محكمة الجنايات بتهمة القتل العمد، وأحالت مدير ومالك الكافيه للجنح واستبعدت 8 عمال من قائمة الاتهام.

مادة إعلانية

[x]