أهداف سويف والسباعي وحداد يحصدون جائزة كفافيس في الرواية والترجمة والشعر

12-12-2011 | 22:04

 

محمد سعد

أعلنت لجنة مسابقة كفافيس الأدبية الدولية عن فوز الأديبة أهداف سويف، والشاعر أمين حداد والمترجم بشير السباعي بجوائز المسابقة الدولية، التي تمنحها السفارة اليونانية بالقاهرة بالتعاون مع المركز الثقافي اليوناني.


كما منحت اللجنة جائزة تقديرية لرفعت سلام، مترجم الأعمال الكاملة لكفافيس، التي صدرت هذا العام عن هيئة قصور الثقافة، وكفافيس هو شاعر يوناني (29 أبريل 1863 – 29 أبريل 1933)ولد وعاش وتوفي بمصر وأحد أهم شعراء اليونان في القرن العشرين.

وأهدت لجنة تنسيق الجائزة في دورتها الثانية عشرة، الاحتفالية التي أقيمت مساء اليوم بالمسرح الصغير بدار الأوبرا المصرية لروح المستشار الثقافي اليوناني الراحل "كوستيس موسكوف" الذي نظم المنتدي الأدبي الأول تحت عنوان "كفافيا" وبدأ منح الجوائز الدولية ولعب دوراً بارزاً في تطوير العلاقات الثقافية بين مصر واليونان.

وقال السفير اليوناني بالقاهرة كريس لازاريس إن السفارة اليونانية بالقاهرة صممت علي عقد الاحتفالية رغم خطط التقشف التي استوجبت إلغاء العديد من الفاعليات الثقافية وحتي الوطنية، بسبب الأزمة المالية الطاحنة التي تمر بها اليونان، وشكر لازاريس وزارة الثقافة المصرية ودار الأوبرا علي تعاونهم في إقامة الدورة الثانية عشرة لـ"كفافيا" ومساعدتهم في تخطي عقبات التنظيم.

وأضاف لازاريس أن عام 2011 هو عام الآمال بالنسبة للشعب المصري الذي شهد إنفراجة كبيرة في آماله بعد ثورة 25 يناير، وقال إن عام 2011 به الكثير من الأحداث التي تجعلنا نتذكره دائماً، وحصلت أهداف سويف علي جائزة كفافيس في الأدب وحصل بشير السباعي علي الجائزة في الترجمة وحصل عليها أمين حداد في الشعر.

كان من اللافت حضور سويف لتسلم الجائزة وتحمل علي حقيبتها ملصق "لا للمحاكمات العسكرية"، كما حضرت زوجة كوستوس موسكوف السيدة بوكي موسكوف وتسلمت النسخة الأولي من كتاب عنه صدر مساء اليوم بالعربية عن الهيئة المصرية العامة للكتاب ووصلت نسخته الأولي إلي المسرح قبل انتهاء العرض بقليل، كما عرض في الاحتفالية فيلم وثائقي فيلم وثائقي عن موسكوف بعناون "مصر تتذكر موسكوف" وفيلم وثائقي آخر تحت عنون "ليلة مقابلة فرناندو بيسوا لقسطنطين كفافيس".

وتتكون لجان الجائزة من لجنتين واحدة مصري يرأسها هذا العام رئيس قطاع العلاقات الخارجية بوزارة الثقافة وعضوية د. سحر الموجي أستاذ الأدب الإنجليزي بجامعة القاهرة ود. أمينة رشيد أستاذ الأدب المقارن بقسم اللغة الفرنسية جامعة القاهرة ولجنة يونانية مستقلة تمنح جوائزها لكتاب وشعراء يونانيين.

ومنحت اللجنة اليونانية جائزة كفافيس لكل من الشاعر اليوناني جورج غروناس، ومنحتها في الأدب لـ"ديمتريس ستيفاناكيس"، كما قررت اللجنة المنظمة بالإجماع منح جائزة تقديرية لـ د. ستيفانوس جيرولانوس لإسهاماته المتعددة في نشر أعمال قسطنطين كفافيس ومساهمته في توصيل أشعاره إلي أكثر من 400 ألف قارئ وتحقيقه للعديد من العملات اليونانية القديمة.

وقالت المستشارة الثقافية اليونانية بالقاهرة ماريلينا غريفا أن الاحتفالية بمثابة فرصة لتتعرف مصر علي اليونان والعكس، لتدعيم علاقات الصداقة والمحبة والتعاون بين البلدين اللذين يمتلكان تاريخ طويل وثقافة مشتركة.

وانتقد حسام نصار رئيس اللجنة المصرية للجائزة المقولات التي تكرس للانفصال بين الشرق والغرب، والتي تعتبر الشرق مهد الروح والوحي واليوناني مهد العقل والفلسفة، وقال إنهما ممتزجان وأن تلك المقولات لا تعدو أن تكون كليشيهات واعتبر أن شعر كفافيس تجسيداً حياً للقاء الشرق والغرب في المخيلة والوجدان.

واختتم العرض بمقطوعات موسيقية وأشعار من قصائد كفافيس وعزف علي البيانو.