[x]

عالم

فتح تطالب بموقف عربي إسلامي تجاه انتهاكات إسرائيل بالقدس

12-12-2011 | 12:20

أ ش أ
طالبت حركة التحرير الوطني الفلسطيني ( فتح ) اليوم الاثنين الدول العربية والإسلامية باتخاذ موقف جدى وواضح، بعيدًا عن التنديدات والاستنكارات، تجاه الممارسات وال انتهاكات ال إسرائيل ية المتواصلة فى الأرض الفلسطينية بما فيها مدينة القدس.


وتعقيبًا على قرار إسرائيل إنشاء حى استيطانى جديد بالقرب من مستوطنة (إفرات) المقامة على أراضى محافظة بيت لحم جنوب الضفة الغربية، قال المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمى - فى تصريح لموفدة وكالة أنباء الشرق الأوسط- إن هذا القرار يؤكد على أن حكومة بنيامين نيتانياهو ال إسرائيل ية اليمينية المتطرفة هى "حكومة حرب" تستهدف كل ما هو فلسطينى على الأرض.

كانت صحيفة (هاآرتس) ال إسرائيل ية قد أعلنت اليوم أن حكومة إسرائيل قررت إنشاء حى يضم 40 وحدة استيطانية جديدة إضافة إلى مزرعة على أراضى بيت لحم، وهو ما سيؤدى إلى امتداد المجمع الاستيطانى (غوش عتصيون) إلى مشارف مخيم الدهيشة وقرية الخضر بالمحافظة.

وأفاد القواسمى بأن حكومة نتنياهو أخذت الضوء الأخضر من التصريحات التى يطلقها العنصريون أمثال نيوت جنيجريتش المرشح الأوفر حظا للفوز بترشيح الجمهوريين لانتخابات الرئاسة الأمريكية والمواقف الأمريكية "المائعة"، التى جعلتها ترفض جميع قرارات الشرعية الدولية بما فى ذلك خارطة الطريق واللجنة الرباعية الدولية.

وفيما يتعلق بال انتهاكات ال إسرائيل ية المتواصلة فى مدينة القدس، شدد المتحدث باسم حركة فتح على أن القدس ليست للفلسطينيين وحدهم وإنما لكل المسلمين فى شتى أنحاء العالم، قائلا "رغم أننا فى الخندق الأول نقدم الشهداء والجرحى من أجل الحفاظ على إسلامية وعروبة المدينة إلا أننا بحاجة إلى دعم عربى وإسلامى أكبر لنصرتها خصوصًا، وأن الاحتلال بدا لا يعير اهتمامًا للاستنكارات والإدانات".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة