||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex الفائزات الثلاث بنوبل للسلام يتسلمن الجائزة اليوم - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

الفائزات الثلاث بنوبل للسلام يتسلمن الجائزة اليوم

10-12-2011 | 09:34

 

أ ف ب

تتسلم الفائزات الثلاث بنوبل للسلام اليمنية توكل كرمان والليبيريتان ألين جونسون سيرليف وليماه غبويي السبت في أوسلو الجائزة التي منحت لهن تقديرا لدور المرأة في تسوية النزاعات.

وسيسلم رئيس لجنة نوبل للسلام ثوربيورن ياغلاند الجائزة إلى الفائزات الثلاث في حفل يبدأ في الساعة 12,00 تغ في بلدية أوسلو.

وفي ستوكهولم، تسلم في اليوم نفسه جوائز نوبل للآداب والكيمياء والفيزياء والطب والعلوم الاقتصادية.

وكانت لجنة نوبل اختارت في السابع من أكتوبر، النساء الثلاث "تقديرا لنضالهن غير العنفي من أجل سلامة النساء وحقوقهن في المشاركة في عملية السلام".

وأشادت الحائزات الثلاث لنوبل للسلام 2011 الجمعة بنساء العالم أجمع اللواتي لم يعدن فقط ضحايا النزاعات كما قلن، بل بتن يساهمن بطريقة حاسمة في إيجاد حلول لها.

واعتبرت توكل كرمان التي تعد من رموز "الربيع العربي" في المؤتمر الصحفي أن "الزمن الذي كانت النساء فيه ضحايا قد ولى. النساء هن الآن قياديات. لسن قياديات فقط لبلادهن أو لمعاركهن بل قياديات للعالم".

وأضافت هذه الصحفية الشابة (32 عاما) التي أصبحت أول امرأة عربية تمنح نوبل للسلام "سنحقق كل أحلامنا"، ووعدت بعالم تسوده الديمقراطية والعدالة وحقوق الإنسان والشفافية.

وكانت توكل كرمان المناضلة منذ فترة طويلة على صعيد حرية التعبير وحقوق النساء، أحد وجوه الحركة التي تطالب منذ بداية السنة بتنحي الرئيس اليمني علي عبدالله صالح الذي يتولى السلطة منذ 33 عاما.

من جهتها، قالت ليماه غبويي المسئولة عن مبادرة لإجراء المصالحة في بلادها التي اجتاحتها حرب أهلية (1989-2003) أسفرت عن 250 ألف قتيل، "عندما تتحدثون عن أفريقيا وعن النزاعات، فالصفحة الأولى هي صفحة عمليات الاغتصاب وانتهاكات حقوق الإنسان والاستغلال".

وأضافت أن "آخر صورة تتبادر إلى الذهن هي صورة نساء يناضلن من أجل السلام".

وتابعت أن اختيار ثلاث نساء لمنحهن نوبل "هو في نهاية المطاف اعتراف بدور النساء الإفريقيات ونساء العالم أجمع في عمليات السلام".

أما الرئيسة جونسون سيرليف فأهدت جائزتها إلى كل النساء "اللواتي حملن عبء النزاعات وكن ضحايا عمليات الاغتصاب والاستعباد الجنسي واللواتي كن يعنين بأطفالهن فيما كان أزواجهن في الحرب".

وأوضحت سيرليف أول امرأة تنتخب بطريقة ديموقراطية في بلد إفريقي في 2005 وأعيد انتخابها في سن الثالثة والسبعين، وسط ضحك الحضور، أنها ستكرس السنوات الست من ولايتها الجديدة للبحث عن امرأة تتولى الرئاسة بعدها.

وسيسلم رئيس لجنة نوبل ميدالية ذهبية وشهادة وشيكا بقيمة عشرة ملايين كورون سويدي (حوالى مليون يورو) ستتقاسمه النساء الثلاث.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية