العربية للتصنيع: توفير المياه والكهرباء لـ30 ألف فدان بتوشكى باستثمارات إماراتية وسعودية

23-4-2017 | 14:34

الهيئة العربية للتصنيع

 

مها سالم

قال المهندس عبدالصادق أحمد، رئيس مجلس إدارة مصنع قادر للصناعات المتطورة، التابع للهيئة للعربية للتصنيع، إن المصنع يتولى إقامة مشروعات لتوفير ال مياه ، وال كهرباء ، اللازمة لـ30 ألف فدان في توشكي، في منطقة تعتبر من أصعب مناطق الاستصلاح لارتفاعها الكبير عن مستوى مياه الري، بالإضافة لبدء توريد أجهزة حديثة للري المحوري بتقنية الرش الموفرة لل مياه ، ب استثمارات إماراتية ، و سعودية ، تقترب من نصف مليار جنيه، بالتعاون مع إدارة ال مياه بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وأكد، أن المشروع ينفذ لاستصلاح أحد أصعب مناطق توشكي في الاستصلاح، بمساحة تُقدر بـ30 ألف فدان، وهى المرحلة الأولى لاستصلاح 100 ألف فدان كاملة بالمنطقة، موضحاً، أن الهيئة عملت على إنشاء الشبكة الكهربائية الخاصة بالمشروع، من حيث كل الوصلات الكهربائية بين محطة الرفع الرئيسية المقبلة من توشكي، مع إنشاء محطة ضغط كهربي منخفض، مع توصيل ال كهرباء لموقع المشروع.
وأوضح عبدالصادق، إن مصنع قادر ، أحد المصانع التابع لـ"العربية للتصنيع"، بدأ العمل في المشروع، بالتعاون مع شركة الظاهرة ال إماراتية منذ عام 2014، لرفع ال مياه من مستوى ترعة صناعية، جرى إنشاؤها استكمالاً لترعة الشيخ زايد حتى مكان الأراضي المستصلحة على ارتفاع نحو 60 متراً، وهو ارتفاع يوازى نحو 18 دوراً من عمارة أو برج سكنى، بالإضافة لتوفير ال كهرباء للمنطقة.

وأوضح، أن الأراضي التي تصلها ال مياه بدأت زراعتها بـالبرسيم كمرحلة أولى، حيث يكون له قيمة مضافة في مجال الثروة الحيوانية، فضلاً عن أنه يكسب التربة درجات خصوبة إضافية يمكنها من زراعة محاصيل متنوعة.
أما عن التعاون مع الجانب السعودي في توشكي، فقال عبدالصادق، إنه يتم عبر التعاون مع شركة الخُريف لتوريد أجهزة ري محوري لأراضى المشروع بتقنيات خاصة، موضحاً، أن جزءاً من تلك المشروعات سيكون عبر التصنيع المشترك لأجهزة الري.
وأوضح رئيس مجلس إدارة مصنع قادر ، أن الهيئة عملت على إنشاء 11 محطة توزيع كهرباء ، موجود بجوارها طلمبات لرفع ال مياه على 3 مراحل من الترعة الصناعية، موضحاً، أن تلك المحطات توزع مياه «الترعة» على أجهزة الري المحوري بالأراضي المستصلحة بالمشروع، بحيث تستهلك أقل قدر من ال مياه في الري، دون نقصان عن حاجة الأراضي المروية.
ولفت عبدالصادق، إلى أن العربية للتصنيع استعانت بشركات وطنية مصرية على مستوى راقٍ من الكفاءة للعمل معها بالمشروع، مع الاستعانة بطلمبات مياه نمساوية حتى تكون بمستوى كفاءة العمل المطلوبة.

وعن حجم ال استثمارات في المشروعين، قال عبدالصادق، إن الاستثمار القائم مع الجانب الإماراتي حتى الآن يُقدر بـ250 مليون جنيه، فيما أن الاستثمار مع الجانب السعودي يتراوح بين 8 و10 ملايين دولار. وقال المهندس وليد ماهر، رئيس لجنة الإشراف على المشروع المنفذ، بالتعاون مع الجانب الإماراتي بـ"العربية للتصنيع"، إنه جرى تنفيذ أعمال كهربائية تُعادل نحو 101 كيلومتر من الشبكات، بنسبة تنفيذ تزيد على 95%، موضحاً، أن محطات توزيع ال كهرباء التي تم إنشاؤها، ملحق بها 11 محطة طلمبات لتوزيع ال مياه . وأضاف، أن المشروع يضمن إمداد الجانب الإماراتي باحتياجاتهم من ال كهرباء ، سواء لرفع ال مياه أو غيرها من أمور الزراعة، مشيراً، إلى أن نسب التنفيذ في المشروع قياسية، وأن العربية للتصنيع تطمح في أن تنفذ باقي الأعمال اللازمة لاستصلاح باقي الـ100 ألف فدان في المشروع الإماراتي ب توشكى .


وقال المهندس أحمد عادلي، مدير إدارة المشروعات المدنية بمصنع "قادر"، إنه جرى تنفيذ أكثر من 70% من أعمال محطات رفع ال مياه لأرض المشروع، حيث جرى تنفيذ 8 محطات من أصل 11 محطة، موضحاً، أن العمل يجرى على قدم وساق في المحطات الثلاث الأخرى. واعتبر عادلي، أن مشروعي شبكات الهواء ومحطات توزيع ال كهرباء وال مياه نقلة كبيرة في مشروع استصلاح الأراضي، حيث يعطيه قبلة الحياة، على حد وصفه.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]