Close ad

قادة العنف خلف القضبان .. حكم بالإعدام وآخر بالمؤبد لـ "باسم عودة" فى انتظار صدور أحكام أخرى

21-4-2017 | 21:355733

قادة العنف خلف القضبان .. حكم بالإعدام وآخر بالمؤبد لـ "باسم عودة" فى انتظار صدور أحكام أخرى

فاطمة فؤاد
21-4-2017 | 21:355733
21-4-2017 | 21:355733طباعة

باسم عودة

شخصيتنا التى سنتناولها اليوم، واحد من رموز جماعة الإخوان المسلمين، الذى تولى منصب وزير التموين لمدة ٦ أشهر فقط، قبل عزل الرئيس الأسبق محمد مرسى.




صدر حكم بالإعدام، ضد عودة في 19 يونيو 2014 بالقضية المعروفة إعلاميًا باسم "أحداث مسجد الاستقامة"، ورفض مفتي الديار المصرية التصديق على الحكم.

كما صدر ضده حكم آخر بالمؤبد، في قضية "قطع الطريق الزراعى بمدينة قليوب"

كان باسم عوده، أصغر الوزراء في حكومة هشام قنديل، وأطلق عليه محبوه لقب "وزير الفقراء" لما قدمه من حلول للأزمات المعيشية اليومية التي يعاني منها المواطنون.

ولد باسم كمال عودة يوم 16 مارس 1970 بمحافظة المنوفية.

درس بكلية الهندسة في جامعة القاهرة، وعُيِّن معيدا في الكلية، فمدرسا مساعدا، ثم أستاذا بقسم الهندسة الحيوية الطبية والمنظومات بالكلية، واستشاري الهندسة الطبية وتقنية الرعاية الصحية.

انتمى باسم عودة لجماعة الإخوان المسلمين وهو في بدايات المرحلة الإعدادية، وكان من أوائل القيادات الإخوانية التي شاركت في ثورة 25 يناير.

وبعد ثورة 25 يناير مباشرة، ابتكر باسم عودة، فكرة اللجان الشعبية، التي قامت خلال الثورة من جميع أطياف الشعب، لحماية المنازل والشوارع والمساجد، والكنائس والمصالح الحكومية.

تولى عودة رئاسة المكتب التنفيذي للجان الشعبية في محافظة الجيزة، ورئاسة لجنة التنمية المحلية بحزب الحرية والعدالة، المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين، وكان عضوا في الأمانة المركزية للتخطيط والتنمية بالحزب.

كما تولى "عودة" مسئولية ملف الطاقة والوقود برئاسة الجمهورية، في الشهور الأولى لحكم الرئيس المعزول مرسي.

وفي 10 يناير 2013 عين وزيرا للتموين، فأصبح وقتئذ أصغر وزير (43 عاما) يتولى أقدم وزارة.

أعطى عوده لأولوية لمحدودي الدخل، وعمل على تحسين جودة رغيف العيش والحفاظ على سعره، واستكمال جهود تحرير سعر القمح والدقيق، والعمل على تعميم توزيع أسطوانات الغاز لأول مرة بالكوبونات.

وبعد عزل مرسى يوم 3 يوليو 2013 ، استقال عودة من منصبه في اليوم التالي، احتجاجاً على العزل.

وفي يوم الثلاثاء 12 نوفمبر 2013 تم القبض على باسم عودة، في مصنع للصابون بمنطقة وادي النطرون في محافظة البحيرة، تنفيذا لقرار النيابة العامة بضبطه وإحضاره، لاتهامه "بالتحريض على العنف".

باسم عودة الآن بسجن ملحق المزرعة بمجمع سجون طرة، فى انتظار أحكام أخرى، بعدة قضايا مازالت تنظر حتى الآن.

قادة العنف خلف القضبان .. حكم بالإعدام وآخر بالمؤبد لـ "باسم عودة" فى انتظار صدور أحكام أخرى